تطبيقات الهواتف الذكية تحقق أرقاما قياسية

الخبر الرقمي
10 ديسمبر 2016 () - الجزائر: خالد موفق
0 قراءة
+ -

كشف تقرير صادر عن  App Annie أنه من المتوقع نمو سوق تطبيقات الهواتف الذكية بنسبة 270% من 70 مليار دولار فى 2015 إلى 189 مليار دولار بحلول عام 2020، كما من المتوقع أن ينمو الوقت الذى يقضيه المستخدمون على التطبيقات بنسبة 114٪ خلال تلك الفترة، وستكون تطبيقات الألعاب مسئولة عن 55% من عائدات المتجر، و من المتوقع أن ينمو الوقت الذي يقضيه المستخدم فى تطبيقات التسوق والنقل ثلاثة أضعاف.


وأشار التقرير إلى أن بحلول عام 2020، ستتجاوز الإعلانات والإيرادات الخاصة بمتاجر التطبيقات الأرقام الحالية بمراحل، وستقفز حصة الإعلانات من 58 % إلى 62%، وسيحصل مطورو تطبيقات الألعاب على غالبية الإيرادات.


كيف يمكن لتطبيق إلكتروني أن يحقق أرباحا مالية خاصة إن كان مجانيا وليس مدفوعا؟ وهل الربح متاح لكل من يملك تطبيقا؟ الاجابة أن الربح من التطبيقات المجانية: معظم مستخدمي الهواتف الذكية لا يشترون التطبيقات المدفوعة و يفضلون استخدام التطبيقات المجانية لذا إذا كنت تفكر في استهداف شريحة أكبر من الناس و الحصول على نمو أعلى من التحميلات، يمكنك عمل تطبيقات مجانية .


 و للربح من خلال هذ التطبيق المجاني،  توجد عروض  لدى متجري "غوغل" و"آبل" من خلال وضع اعلانات داخل التطبيق وكلما كانت المشاهدات و النقرات أكثر،كانت نسبة الارباح التي تحددها لك "آبل" و "غوغل" جيدة.


تطبيقات مدفوعة:
إذا كنت تطور تطبيقا بفكرة جديدة و استثنائية و المستخدمين مستعدين للدفع مقابل تحميله لحل مشكلة لهم أو خدمتهم الأفضل أن تطرحه بشكل مدفوع .


شراء داخل التطبيقات:
 وحسب آخر الإحصائيات، حقق هذا النوع أفضل مبيعات في السنتين والثلاث سنوات الماضية، إنه تطبيق مجاني يمكن فيه المستخدم شراء محتوى داخل التطبيق، على سبيل المثال، تطلق معظم الألعاب الحديثة تطبيقاتها مستخدمة عملية الشراء داخل التطبيقات، حيث تمنح المستخدم فرصة ليُعجَب بالتطبيق في مستويات متعددة (مستويات اللعبة)، ثم سيتم إغراؤه لفتح مستويات أكثر عبر الدفع مقابل كل مستوى. سيحدد المنتج السعر بعد دمج الوظائف المطلوبة لإكمال عملية الشراء داخل التطبيقات. باستخدام هذه الطريقة، يمتلك كل تطبيق القدرة على كسب ما يزيد عن 0.99 دولار، أو 0.69 دولار كربح صاف للمطور!


الفترة الأولى لإطلاق التطبيق من الأحسن أن يكون مجانيا تماما، خاليا من الإعلانات، وليس فيه ما يزعج المستخدمين.
لا تحتاج فقط لتعلم برمجة التطبيقات و إحترافها بل أيضا لجعل تطبيقك التالي ذات طابع عالمي أو تستهدف من خلاله سوق محددة بذكاء و أن تعرف ما الذي يريده الناس. .
صحيح أن الأندرويد هو الأكثر شعبية اليوم لكن من أجل الربح أكثر وجب أن يكون متاحا أيضا للآيفون  و لتحقيق شهرة أكبر يتوجب عليك إتاحته بالعديد من اللغات على رأسها الإنجليزية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول