ثقافة: هذه هي الأسماء التي فقدتها الجزائر في 2016

ثقافة
26 ديسمبر 2016 () - الخبر أونلاين / وأج
0 قراءة
+ -

تميزت سنة 2016 برحيل بفارق أيام قليلة عميدي الاغنية الشعبية الجزائرية اعمر الزاهي و محمد الطاهر الفرقاني بالإضافة إلى مالك شبل المحلل النفساني والأخصائي في الأديان والكاتب البارع. 

 

واشتهر اعمر الزاهي واسمه الحقيقي اعمر آيت زاي الذي وافته المنية في 30 نوفمبر بالجزائر العاصمة عن عمر يناهز 75 عاما بالتكتم. 

 

وقد عمل الفقيد الملقب بـ" شيخ الهوى" على تخليد فن الشعبي على مدى خمسين سنة مكرسا له كل حياته.

 

وبعد أسبوع أي بتاريخ  8 ديسمبر خطفت المنية أسطورة المالوف محمد الطاهر الفرقاني من ذويه عن عمر ناهز 88 عاما. و عمل الفقيد طيلة 70 عاما على تخليد المالوف القسنطيني مستميلا بصوته المتميز و بأوتار كمانه الجمهور الجزائري.

 

     مالك شبل الذي توفي بباريس بتاريخ 12 نوفمبر عن عمر ناهز 63 عاما عرف بتفكيره حول الإسلام. و امتهن التعليم بعدة جامعات عبر العالم و ألف نحو أربعين كتابا منها "قاموس الرموز الإسلامية" و"حكمة الإسلام'' و" الأسماء المئة للحب" و" موسوعة القرآن" وكذا " الإسلام و العقل: كفاح الأفكار". 

 

وقد عرفت الساحة الموسيقية في سنة 2016 رحيل فنانين من الموسيقى  الأندلسية: براهيم بن لجرب قائد جوق و الذي توفي بتاريخ 30 أوت بتيبازة عن عمر يناهز69 عاما  والعازف على آلة الكمان محمد بن شاوش المتوفى بتاريخ 5 سبتمبر بالجزائر العاصمة عن عمر يناهز 86 عاما. و في ذات اليوم انطفأت شمعة  المطرب الشاوي احمد صحراوي المعروف باسم محند اوبلعيد بباتنة عن عمر يناهز 83 سنة. 

 

وبدورها  فقدت الأغنية القبائلية بتاريخ 27 فيفري المطرب محند رشيد عن عمر ناهز 77 عاما  و اسمه الحقيقي "سي  محند رشيد" و بتاريخ 3 نوفمبر رحل المطرب لوناس خلوي عن عمر يناهز 66 عاما. 

 

كما فقد عالم الأدب بتاريخ 3 جانفي المفكر و الصحفي "الطاهر بن عيشة" عن عمر يناهز 90 عاما والذي لحق به في 21 من نفس الشهر يحيى بختي عميد الشعر الشعبي لـ"أولاد نيل".

 

     وفي 4 أفريل توفي الكاتب شعبان وحيون عن عمر يناهز الـ 94 عاما بتيزي وزو ثم توفي  في 14 ماي بسطيف عمر مختار شعلال  الكاتب و الشاعر و رجل المسرح عن عمر يناهز 70 عاما. 

 

       أما في 14 جوان توفي بالجزائر العاصمة الكاتب هاشمي لعرابي عن عمر ناهز 87 عاما ثم تبعه الروائي والشاعر عبد الرحمان زكاد في 7 جويلية عن عمر يناهز 78 عاما سنة  ثم بعده نبيل فارس الكاتب و المحلل النفساني الذي وافته المنية بباريس (فرنسا) عن عمر ناهز 76 عاما.

 

وفي 17 سبتمبر توفي  الجامعي و الناقد الأدبي و الشاعر حميد ناصر خوجة بالجلفة عن عمر يناهز 63 عاما  ليلتحق به بعد ذلك في 2 جويلية عن عمر ناهز 64 عاما الكاتب والصحفي عبد الرحيم مرزوق. 

 

وفقد عالم السينما والتلفزيون في 27 جوان المخرج السينمائي محمد سليم رياض الذي توفي بناربون (فرنسا) عن عمر يناهز 83 عاما و كذا نور الدين تيفورة في 22 سبتمبر عن عمر يناهز 70 عاما.

 

في الـ25 من شهر نوفمبر توفي  الممثل و المخرج حميد رماس بشرشال عن عمر يناهز67 عاما وذلك بعد بضعة أسابيع فقط على رحيل الممثل حاج مكي بن سعيد العضو المؤسس لمهرجان مسرح الهواة عن عمر يناهز ال 82 عاما . 

 

وفي 3 من شهر أفريل فقدت جمعية "أضواء" نائب رئيسها الممثل بن يوسف حطاب الذي توفي عن عمر ناهز الـ86 سنة  لتفقد الشاشة الصغيرة بعد ذلك في 2 نوفمبر الفكاهي

 

والممثل أحمد بن بوزيد المعروف في الوسط الفني ب"الشيخ عطا الله" الذي توفي في حادث مأساوي عن عمر ناهز 46 عاما.

 

كما فقد عالم الفنون التشكيلية الفنان التشكيلي الشهير نور الدين بوعامر يوم 5 جوان في عنابة ليلتحق به بعد ذلك في 27 أكتوبر الخطاط عبد الله حمدي عن عمر يناهز ال64 عاما ليختم بذلك قائمة الفنانين الطويلة الذين رحلوا خلال سنة 2016.

 

 

 

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول