جمعية العلماء المسلمين تهاجم بن غبريت

أخبار الوطن
5 سبتمبر 2017 () - الخبر اونلاين
0 قراءة
+ -

هاجمت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وزير التربية نورية بن غبريت بسبب قضية حذف البسملة من الكتب المدرسية، مؤكدة أنها راسلت الوزارة الأولى للاحتجاج على ما وصفته بالعدوان على عقول الأطفال، وعلى هوية الشعب.

 

وجاء في بيان لرئيس الجمعية عبد الرزاق قسوم اليوم الثلاثاء " تالله لقد آلمتنا قضية حذف البسملة من كتبنا المدرسية، وخاصة كتب المرحلة الابتدائية، باسم ما يسمى بالإصلاح .... وحيث إن البسملة جزء من هويتنا، ومن عقيدتنا، فإن حذفها يمثل اعتداء على عقول أطفالنا، ومساساً بشخصيتنا وهويتنا".

 

وأكد البيان انه سواء الدستور آو بيان أول نوفمبر أو خطابات الرئيس، وكل المؤلفات المدرسية منذ أربعة عشر قرنا تبدأ بالبسملة، وهو ما جعل جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تتسائل عن الهدف من حذف البسملة الآن، وأية أجندة يخدمها مثل هذا الإجراء؟، وهل تمت استشارة وزارة الشؤون الدينية، والمجلس الإسلامي الأعلى، وجمعية العلماء، في حذف البسملة؟، واتهم البيان بن غبريت بالتركيز على الأطفال في الابتدائي لمحاولة تنشئتهم، على قيم لائكية غير دينية.

 

وختم البيان ان الجمعية ستكشف عن المطالب التي بعثتها إلى الوزارة الأولى خلال ندوة الصحفية سيتم عقدها هذا الأحد بمقر الجمعية.

 

         

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول