التكنولوجيا سهلت على المصورين التقاط الصور فى الأعاصير والكوارث!

الخبر الرقمي
10 سبتمبر 2017 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

 تعانى الولايات المتحدة الأمريكية هذه الفترة من عدد من الأعاصير والتى يعد آخرها إعصار "إرما" الذى وصلت سرعة رياحه فى أقصى جنوب ولاية فلوريدا إلى 215 كلم فى ساعة، وفق المركز الأمريكى للأعاصير، وهو ما يعتبر حدث جلل خاصة للمصورين سواء الذين يلتقطون هذه الصور لصالح الوكالات الإخبارية أو لعشاق التصوير الذين يفضلون توثيق هذه الأحداث، وقد ساعدت التقنيات الحديثة فى توفير آليات لمساعدة المصورين على التقاط الصور لمثل هذه الأحداث الهامة أو الظروف المناخية الصعبة، والتى نرصدها كما يلى:

 
حماية جسم الكاميرا

ظهرت العديد من الأدوات التى تساعد على حماية الهيكل الخارجى للكاميرا، خاصة للأشخاص الذين يمتلكون كاميرات عادية لا تمتلك ميزة مقاومة المياه والأتربة، ومن أبرزها حافظة لحماية هيكل الكاميرا مع وجود منفذ فقط لإخراج عدسة التصوير منه لالتقاط الصور بكل سهولة، دون أى تأثير على الكاميرا أو الخوف عليها من التلف.

 الفلاتر
كذلك توجد بعض الفلاتر التى يمكن إضافتها للكاميرات فى الجزء الأمامى من العدسة من أجل حمايتها، حيث إن التقاط صور عبر الكاميرا فى هواء الأعاصير دون وضع فلتر عليها يعتبر من الأمور الخطيرة التى قد تؤدى إلى خدش العدسة وتلفها ، وتوجد العديد من أنواع الفلاتر التى يمكن للمصورين الاختيار من بينها مثل فلتر الاستقطاب الذى يمنع بريق الفلاش فى الصور ويقلل من ظهور الانعكاس.

إعدادات الكاميرا

يحتاج المستخدم لتصوير مثل هذه الظروف المناخية السيئة لضبط الكاميرا بشكل معين، وذلك لكى تتمكن من التقاط الكثير من الصور فى الثانية الواحدة، مع ضرورة استخدام عدسة واسعة الفتحة وذلك لالتقاط المشهد كاملا، إضافة إلى استخدم خاصية التصوير المتسلسل، كذلك يجب ضبط التركيز البؤرى التلقائى على الوضع "مستمر" وذلك للحفاظ على الصورة داخل التركيز البؤرى.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول