استثمار صناعي أمريكي بالجزائر

مال و أعمال
27 سبتمبر 2017 () - الخبر أونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

أكد رئيس مجلس الأعمال الجزائري الأمريكي اسماعيل شيخون أن الاستثمارات الأمريكية في قطاع المحروقات بالجزائر تقلصت بشكل هام، وأرجع المتدخل السبب إلى تراجع النمو العالمي بعد تحولها من بلد مستورد للمحروقات الى بلد مصدر.

أوضح شيخون للإذاعة الجزائرية، أنه وفي 2016 استوردت الجزائر من الولايات المتحدة أكثر من ملياري دولار تمثلت في الحبوب، الطائرات والآلات الصناعية والفواكه الجافة، فيما قدرت صادراتها نحو الولايات المتحدة ب 3.2 مليار دولار معظمها مواد طاقوية.

وكشف شيخون في إطار آفاق تطوير الشراكة عن زيارة مرتقبة لبعثة أمريكية استطلاعية للجزائر للبحث عن فرص تعاون أخرى وإبرام اتفاقيتين في مجال الشراكة الصناعية.

ونبه المتحدث إلى إطلاق مجمع مؤسساتي مختص في البحوث الصحية سيكون مقره الجزائر العاصمة لتطوير النشاطات المرتبطة بالالكترونيك والسيارات وقطع الغيار واستغلال الطاقة الشمسية.

وأبرز شيخون أن الشراكة الثنائية في مجال الصحة والمواد الصيدلانية تم تعزيزها بالتعاون في مجال الزراعة من خلال إنشاء أكبر مزرعتين نموذجيتين في المناطق الصحراوية ، وهي التجربة التي ستعطي ثمارها الشهر الداخل بعد زرع 500 هكتار من بذور البطاطا قبل زرع مساحات مماثلة من القمح والذرة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول