تعد رائحة الفم الكريهة من العوامل المزعجة لصاحبها والمحيطين به أيضاً، بل تعرض صاحبها لمواقف محرجة للغاية.

وتتعدد أسباب هذه الظاهرة غير المرغوب فيها بين أسباب صحية، وأخرى تتعلق بأنواع الطعام الذي يتناوله الشخص، هذا فضلاً عن بعض العادات اليومية الخاطئة.

وإليكم فيما يلي 8 أسباب "علمية" تقف وراء مشكلة رائحة الفم الكريهة والتي تؤرق كثيراً من الناس، حسب ما جاء في موقع "بولدسكاي" المعني بالصحة:

1 - أنواع الطعام

تتسبب بعض أنواع الطعام مثل البصل والثوم وبعض التوابل الأخرى ذات الروائح النفاذة في رائحة الفم الكريهة.

2 - سوء نظافة الأسنان

إذا كنت لا تنظف أسنانك بانتظام، ونادراً ما تستخدم الخيط لانتزاع بقايا الطعام من بين الأسنان، فإن هذا من أهم أسباب رائحة الفم الكريهة، حيث تتجمع البكتيريا على جزيئات الطعام المتبقة داخل الأسنان مسببة تلك الرائحة غير المرغوب فيها.

3 - التبغ ومنتجاته

يعتبر التدخين من مسببات رائحة الفم الكريهة، كما أن التبغ ومنتجاته من سجائر وغيرها من الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض اللثة والتي قد تصل إلى السرطان.

4 - جفاف الفم

يساعد اللعاب على تطهير الفم وإزالة الجسيمات المسببة للروائح الكريهة، ويسبب جفاف الفم في ظهور الرائحة غير المرغوب فيها مع انخفاض إفراز اللعاب، الأمر الذي يحدث بشكل طبيعي أثناء النوم ويزيد بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين ينامون وأفواههم مفتوحة.

5 - التهاب الجيوب الأنفية

تعد رائحة الفم الكريهة أحد المشاكل المصاحبة دوماً لالتهاب الجيوب الأنفية، وذلك بسبب امتلاء الجيوب بالمخاط والذي سرعان ما يفرز رائحة كريهة عند تكدسه الأمر الذي يصل إلى مجرى التنفس.

6 - التهابات الفم واللثة

تسبب التهابات الفم واللثة دائماً رائحة الفم الكريهة بسبب تكون البكتيريا، لذا ينصح بالمضمضة بماء وملح بعد كل وجبة إذا كان لديك قرحة في الفم، أو أي التهاب باللثة، أو خضعت لجراحة بالفم.

7 - الأدوية

تتسبب بعض الأدوية مثل أدوية ضغط الدم المرتفع، الاكتئاب، الحساسية وقرحة المعدة وغيرها في جفاف الفم، الأمر الذي يترتب عليه رائحة الفم الكريهة.

8 - السكري وبعض الأمراض الأخرى

يعاني مرضى السكري من رائحة الفم الكريهة التي تشبه رائحة طلاء الأظافر، كما أن هناك حالات مرضية أخرى يعاني أصحابها من رائحة الفم غير المرغوب فيها، مثل مرضى التهابات الرئة، التهاب اللوزتين، والارتجاع المريئي وهو عبارة عن ارتجاع أحماض المعدة.