غلق 18محطة إذاعية في إسبانيا تشوش على الجزائر

أخبار الوطن
26 أكتوبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

قال رئيس المهندسين بمؤسسة البث والإرسال الإذاعي آيت علجت عبد الكريم، أن الإدارة الإسبانية تجاوبت مع الشكاوى التي رفعتها المؤسسة ضد محطات إسبانية بسبب تجاوز بثها إلى الساحل الجزائري، مضيفا أن 18 محطة تم إغلاقها لهذا السبب.

وأوضح آيت علجت في حوار مع الإذاعة الجزائرية، أن مؤسسة البث الإذاعي ظلت منذ 2011 تقوم بإجراءات تنسيقية مع ممثلي هيئات مماثلة ببعض الدول كتونس والمغرب وحتى فرنسا وإسبانيا بهدف ضبط مشكلة التشويش الذي يتسبب فيه بث بعض المحطات الأجنبية بالساحل الجزائري.

وأشار إلى أن مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي أطلعت الهيئة الدولية للاتصالات التي تضبط عملية البث والترددات بالأمر، لكن طلبت منا أن يكون النزاع ثنائيا، وبما أن المشكلة الأكبر كانت مع بعض المحطات الإسبانية فقد قمنا برفع شكاوى للإدارة الإسبانية ضد المحطات التي يصلنا بثها في الجزائر، وهو ما يتسبب في حدوث تشويش كبير على بث قنواتنا الإذاعية.

وأضاف :" في البداية تطلب اللجوء لطرف ثالث لحصر المشكلة التقنية قبل رفع الشكوى لإسبانيا لأننا لم نكن نتوفر على الوسائل التقنية اللازمة، لكن بعد اقتنائنا لهذه الوسائل في السنتين الأخيرتين تولينا بأنفسنا جرد الذبذبات ثم رفعنا شكاوى بلغت في مجموعها نحو 160 شكوى منذ عام 2011. وقد تجاوبت الإدارة الإسبانية مع شكاوينا حيث قامت بتوقيف 18 محطة، وتم اكتشاف 17 محطة أخرى تعمل بطرق غير ملائمة رغم امتلاكها لرخصة البث".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول