أطلبوا العلم ولو في الصين

أخبار الوطن
30 أكتوبر 2017 () - الخبر اونلاين
0 قراءة
+ -

نشر حزب التجمع الوطني الديمقراطي بيانا حول الضجة التي صاحبت طوابير الشباب الجزائري حول المركز الثقافي الفرنسي أمس الأحد.

 

وجاء في بيان حزب أحمد أويحيى "يحاول البعض تشويه صورة الجزائر كون شبابها تدفق على المركز الثقافي الفرنسي زاعمين أن القضية تتعلق بالتأشيرة، وعكس ذلك فإن الموضوع متعلق بمسابقة تجرى كل سنة حول اختبار لغوي للتأكد من مستوى الطلبة لمتابعة الدراسات العليا الجامعية في فرنسا، فإن الأمر ليس قضية حراقة بل هو شباب جامعي باحث عن العلم (أطلبوا العلم ولو في الصين)".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول