بيان للسذج!

نقطة نظام
20 نوفمبر 2017 () - سعد بوعقبة
0 قراءة
+ -

الساذج فقط من يصدق أن الحكومة هي التي اقترحت ضريبة على الثروة موجهة للأغنياء!
لا يمكن أن يصدق عاقل أن الحكومة اقترحت ضريبة على الثروة، وأن النواب أسقطوها من قانون المالية بضغط من رجال المال، والحكومة انصاعت لإرادة الشعب المعبّر عنها من قبل النواب؟!
القضية وما تحتويه، هي أن الحكومة اتفقت مع رجال المال في (F.C.E) والنقابة وحتى مع النواب لأجل اقتراح ضريبة على الثروة في مشروع قانون المالية، ثم تقوم الحكومة بدعوة النواب إلى إسقاطها! والهدف هو تبييض صورة الحكومة أمام الرأي العام، بدليل أنها اقترحت ضريبة على الثروة والنواب أسقطوها! وفي نفس الوقت تبييض صورة النواب لدى الرأي العام بأنه باستطاعتهم إسقاط قرارات للحكومة في قانون المالية!
هذا الأسلوب في تسيير شؤون الدولة هو الذي أوصل البلاد إلى حالة “الموس في العظم”، أو حالة عدم دفع أجور الموظفين، أو حالة طبع الأوراق النقدية بلا مقابل مادي!
لو كان النواب باستطاعتهم إلغاء قرارات للحكومة في قانون المالية، لماذا لا يقومون بإلغاء قرارات أخرى غير الضريبة على الثروة؟
إنها فعلا سذاجة، حتى لا أقول رداءة في التعامل مع الرأي العام! فكيف تقوم حكومة الأغلبية البرلمانية بإقرار مادة في قانون المالية، ويقوم نواب أحزاب هذه الأغلبية بإلغائها! هل نصدق عدم التنسيق بين الحكومة وقيادتي الأرندي والأفالان ونوابهما في البرلمان... والحال أن نواب الأفالان والأرندي يسيرون وراء جواق الحكومة الراعية لهم.. العبوا غيرها أفضل لكم ولنا!

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول