عزوف الشباب عن التكوين المهني متواصل

مجتمع
12 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين / وأج
0 قراءة
+ -

أكد مدير التكوين المهني أحمد زقنون، على هامش أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر، اليوم الثلاتاء، قد تم تكوين أزيد من 50 شابا منذ أقل من سنتين في  ستة اختصاصات التي تتعلق بترميم البنايات القديمة على مستوى مراكز التكوين المهني لولاية الجزائر لاسيما بعد فتح ورشات كبرى للترميم في العاصمة التي تتكفل بها خبرات أجنبية.

وقال إن التخصصات تتمثل في ست كفاءات منها الدهن و التدفئة و الترصيص و  الجبس وغيرها، والدليل على ذلك تمكن المتربصون من المشاركة في هذه الورشات لاكتسابهم خبرات ميدانية، وعلى تحصلهم في نهاية التربص على عمل دائم.

و كشف مدير التكوين المهني،على تخرج الدفعة الأولى المتكونة من 23 تقنيا ساميا، و هم حاليا في  مرحلة السداسي الرابع من  التربص.

مشيرا إلى أن هذه التخصصات يجب إخضاعها لعملية تقييمية لتقدير مدى التحكم فيها، وتأسف المتحدث لعزوف الشباب عن مثل هذه التخصصات رغم أن العمل مضمون  لكل متربص مباشرة بعد التخرج .

وأكد أنه تم إنشاء أكثر من 12.000 منصب شغل وتشغيل أزيد من 400 مقاول بفضل عمليات إعادة تهيئة و ترميم البنايات والعمارات القديمة بولاية الجزائر.

                                             

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول