غلق 12 ألف محل للأكل السريع في2017

مجتمع
13 ديسمبر 2017 () - الخبر أونلاين
0 قراءة
+ -

كشف المدير العام للرقابة الاقتصادية وقمع الغش بوزارة التجارة عبد الرحمن بن هزيل اليوم الأربعاء عن مراقبة ما يزيد عن مليون و530 ألف تاجر خلال الـ11 شهر من 2017 وتسجيل قرابة 400 ألف مخالفة تمحورت خصوصا في جانب المعاملات التجارية والتشريعات المتعلقة بالجودة وكذا حماية المستهلك .

وأضاف عبد الرحمن بن هزيل للإذاعة الجزائرية أن أي متعامل اقتصادي ملزم بالمعاملات التجارية خاصة الفوترة، المنعدمة على الغالب وإن وجدت لا تستجيب للمقاييس القانونية" كعدم وجود رقم سجل تجاري ورقم جبائي والتسمية الاجتماعية وقيمة المبيعات والسعر وغير ذلك ،إلى جانب تسجيل بعض المعاملات التجارية الشكلية.

وأبرز بن هزيل تسجيل مخالفات أخرى متعلقة بعدم إشهار الأسعار والتعريفات بجميع المواد المعروضة للبيع والتي قدرت نسبتها بـما يزيد عن 40 بالمائة. وأضاف أن أعوان المراقبة قاموا بـ800 ألف تدخل لمراقبة المواد سريعة التلف حيث تم تسجيل 70 ألف مخالفة متعلقة بعدم الالتزام بالنظافة الصحية للمستهلك.

وأكد عبد الرحمن بن هزيل غلق ما يزيد عن 12 ألف محل تجاري على المستوى الوطني في 2017 أغلبها محلات للأكل السريع حيث تم تسجيل غياب النظافة الصحية والتي تشكل خطرا على المستهلك إلى جانب غلق عدد قليل من المحلات التي تنشط بدون سجل تجاري.


وعن مشكل تذبذب أسعار الحليب أكد أن أسعار الحليب المبستر مقننة بـ 25 دينارا وبعد أن سجلنا إشكالات في بعض الولايات تبين لنا أن بعض الباعة يقومون ببيع الحليب باشتراط أخذ أكياس اللبن وفي هذا الإطار اتخذنا قرارات بغلق محلاتهم ومتابعتهم قضائيا.

أما ما تعلق بحليب الأطفال أوضح بن هزيل أنه من باب الحيطة والحذر قمنا بإصدار تعليمات بسحب استيراد 3 ماركات من الحليب التي تداولتها بعض وسائل الإعلام الدولية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول