هل هو الحنين؟

سوق الكلام
15 ديسمبر 2017 () - الخبر
0 قراءة
+ -

لا تزال متوسطة آيت زاوش أحمد بمدينة خنشلة تحمل اسم ”مدرسة الذكور”، كما كان في العهد الاستعماري. والغريب أن هذا الاسم يحظى بغطاء خاص، في الوقت الذي تم وضع اسم الشهيد بعيدا عن مدخلها الرئيسي، وكأن الحنين إلى الزمن الاستعماري لا يزال يسكن بعض النفوس.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول