واعتمدت الدراسة التي نشرت نتائجها في صحيفة "أبحاث النيكوتين والتبغ"، على بيانات تم جمعها من 8 مسوح أجريت منذ عام 2000، في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا ونيوزيلندا

وحسب الدراسة التي شملت 216 ألف مبحوث، فإن 68.9 بالمائة ممن جربوا سيجارة واحدة، أصبحوا من المدخنين. وتشير الدراسة إلى أن النسبة المتبقية، 31.1 بالمائة، نفروا من السجائر لدى تجربتها، ولم يكرروا التدخين.

وقال بيتر هاجيك الباحث الشريك في الدراسة، وهو من جامعة الملكة ماري في لندن: "هذا يظهر أن منع أو تقليل فرص وأسباب تجربة النشء للسجائر فكرة جيدة" للحد من انتشار التدخين.