"لاكتاليس" الفرنسية تعرض تعويضات

مال و أعمال
14 يناير 2018 () - الخبر اونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

رحبت فرنسا بتعهد مجموعة لاكتاليس الفرنسية لمنتجات الألبان تعويض ضحايا تلوث بالسالمونيلا في إنتاجها من حليب الأطفال يوم الأحد لكنها قالت إنها ستواصل تحقيقا قضائيا لتحديد المسؤول.

وأبلغ إيمانويل بيسنييه الرئيس التنفيذي للمجموعة صحيفة (جورنال دي ديمانش) الأسبوعية أن شركته العائلية، إحدى أكبر شركات منتجات الألبان في العالم، "ستدفع تعويضات لكل أسرة تضررت".

ويمكن للعدوى بالسالمونيلا أن تكون خطرة على الحياة، ورفعت أسر أكثر من 30 طفلا أصابهم المرض في فرنسا بسبب حليب الأطفال الملوث سلسلة من الدعاوى القضائية.

وجاء تعهد بيسنييه بعد يومين من توسيع لاكتاليس نطاق سحب المنتجات لتشمل كل منتجات حليب الرضع التي أنتجت من ذات المصنع بغض النظر عن تاريخ التصنيع في محاولة لاحتواء المشكلة التي تسببت في مخاوف صحية ربما تضر بسمعة فرنسا في مجال المنتجات الزراعية في الأسواق العالمية.

وقال المتحدث باسم الحكومة بنجامين غريفو في مقابلة مع تلفزيون (بي.إف.إم) "دفع تعويضات أمر جيد لكن المال لا يشتري كل شيء".

واشتدت المخاوف الصحية الأسبوع الماضي بعدما اعترفت كبرى شركات التجزئة الفرنسية، ومنها كارفور وأوشان ولوكلير، بأن منتجات كانت قد سحبت في ديسمبر لا تزال تجد طريقها لأرفف المتاجر.

وقال غريفو "مهمة التحقيق تحديد مواضع القصور ومن المسوؤل... المسؤوليات مشتركة".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول