الأزمة الاقتصادية في تونس تزداد تعقيدا

مال و أعمال
24 يناير 2018 () - الخبر اونلاين/وكالات
0 قراءة
+ -

أظهرت بيانات للبنك المركزي التونسي، اليوم الأربعاء، أن تفاقم العجز التجاري أدى إلى مزيد من تآكل احتياطي العملة الصعبة الذي أصبح يغطي واردات 89 يوما فقط.

والمستوى الحالي هو أضعف مستوى في 15 عاما، حسب ما نقلت "رويترز".

ووفقا للأرقام الرسمية فقد زاد العجز التجاري لتونس إلى 15.592 مليار دينار (6.49 مليار دولار) في نهاية 2017، مسجلا مستوى قياسيا مرتفعا.

من جهة أخرى ذكرت وكالة الأنباء الرسمية في تونس أن البرلمان وافق، أمس الثلاثاء، على خطة للبنك المركزي لبيع سندات بقيمة مليار دولار للمساعدة في تمويل ميزانية 2018.

وأضافت الوكالة أن وزارة المالية أصدرت تعليمات إلى البنك المركزي، بعد موافقة اللجنة المالية بالبرلمان، لإصدار السندات في النصف الثاني من مارس.

وفي السابق أعلنت تونس إنها تحتاج إلى قروض بثلاثة مليارات دولار لتمويل ميزانيتها البالغة 36 مليار دينار (14.7 مليار دولار) في 2018.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول