الأطباء المقيمون.. لهذه الأسباب انسحبنا من الحوار

أخبار الوطن
30 يناير 2018 () - غ.ف
0 قراءة
+ -

 

انسحب ممثلو  الأطباء المقيمين، صباح اليوم الثلاثاء،  من  الاجتماع  الذي من المفترض أن يجمع بينهم وبين اللجنة التي تتولى قضيتهم.

وعزا الأطباء المقيمون في بيان لهم أسباب الانسحاب من اللقاء إلى "غياب وزير الصحة والسكان مختار حسبلوي ووجوده خارج الوطن"، بما يعني أن " المفاوضات تجري مع سلطة بدون قرار" إضافة إلى رفض اللجنة المكلفة مناقشة المطالب دفعة واحدة خلال ثلاث أيام".
 واضاف البيان أن من أسباب الانسحاب من الاجتماع  " قيام وزارة الصحة بنشر التقرير الخاص بالاجتماع الأخير الذي جمعهم باللجنة، وهو مااعتبرته التنسيقية غير مطابق لما تم التوقيع عليه في الاجتماع".

وواصل الأطباء المقيمين احتجاجاتهم اليوم بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة.

وكان ممثلو المضربين،  قد أعربوا في آخر تصريحاتهم لوسائل الإعلام، أن إلغاء الخدمة المدنية مطلب لا رجعة فيه، ولن يتم التراجع عن الإضراب ما لم تتحقق أغلب المطالب، معربين عن استعدادهم للعمل مع الوصاية من أجل رفع جميع العقبات التي تحول دون قيام الأطباء المقيمين بواجبهم على أحسن وجه.

ووصلت المحادثات بين الطرفين إلى الطريق المسدود، وظهر جليا أن المضربين متمسكون بمطالبهم بالنظر إلى تماسك القاعدة رغم قرارات العدالة بعدم شرعية الحركة الاحتجاجية.

وكما جرت العادة عرف محيط مستشفى مصطفى باشا استنفارا أمنيا باحتشاد المئات من رجال الشرطة لمنع الأطباء من الخروج إلى الشارع.

 

في نفس السياق

مسيرة للأطباء المقيمين لولايات الوسط
تجميد كلي لأجور الأطباء المقيمين
وقفة احتجاجية للأطباء بمستشفى مصطفى باشا
بوحجة يوضح بخصوص استقباله الأطباء المقيمين
كلمات دلالية:
اضراب الأطباء

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول