دعوى قضائية ضد سانوفي الفرنسية

مجتمع
5 فبراير 2018 () - م.خالد/ وكالات
0 قراءة
+ -

أقام مكتب المدعي العام في الفلبين دعوى قضائية يوم الإثنين ضد شركة سانوفي الفرنسية للأدوية للمطالبة بدفع تعويض لوالدي طفلة في العاشرة من عمرها قال الادعاء إنها توفيت نتيجة تطعيمها بلقاح الشركة ضد مرض حمى الضنك.

وقال المكتب إن سانوفي وعددا من مسؤولي وزارة الصحة السابقين والحاليين والشركة المحلية لتوزيع اللقاح يجب أن يتحملوا معا مسؤولية وفاة الطفلة أنجيليكا بيستيلوس.

وكانت الطفلة واحدة من بين أكثر من 800 ألف طفل فلبيني تفوق أعمارهم التاسعة تلقوا لقاح (دنجفاكسيا).

ويطالب مكتب الادعاء بدفع تعويض يصل إلى 4.2 مليون بيزو (81600 دولار) عن وفاتها. وقال المكتب إن الطفلة لم يكن من المفترض أن تتلقى اللقاح لأن التشريح أظهر إصابتها بمرض.

لكن الشركة قالت إنها لم تتلق تقارير عن حالات وفاة مرتبطة باللقاح.

وعلقت وزارة الصحة برنامجها للتطعيم ضد حمى الضنك بعد أن أصدرت سانوفي في أواخر نوفمبر  نشرة استرشادية تفيد بأن اللقاح نفسه ربما يزيد في بعض الحالات خطر الإصابة بحمى ضنك حادة بين من لم يصابوا بالفيروس من قبل.

وكانت لجنة خبراء شكلتها وزارة الصحة لمعرفة ما إذا كان اللقاح مرتبط مباشرة بوفاة 14 شخصا وخلصت يوم الجمعة إلى أن له صلة ربما بثلاث وفيات. وأضافت أن اللقاح ليس جاهزا لحملات تطعيم جماعي.

وحمى الضنك هي أكثر الأمراض المعدية انتشارا في العالم. ويتسبب المرض الذي ينقله البعوض في نصف مليون عدوى تهدد الحياة ويودي بحياة نحو 20 ألف شخص سنويا معظمهم من الأطفال.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول