تحويل 60 ألف مركبة إلى غاز البترول المميع في 2017

مال و أعمال
6 فبراير 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

أكد مدير قسم الضبط الاقتصادي لدى سلطة ضبط المحروقات، سمير حوغلاون، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن عدد المركبات التي تم تحويلها إلى غاز البترول المميع/وقود بلغ 60.000 وحدة سنة 2017 (مقابل 43.000 سنة 2016).

 

وأوضح سمير حوغلاون في ندوة صحفية حول إطلاق البرنامج الخاص بتحويل المركبات إلى استعمال الغاز البترول المميع/وقود و إمكانية تطويره في آفاق 2021 و 2030، أن عدد المركبات التي تستعمل غاز البترول المميع/وقود يبلغ عددها 325.000 من أصل 3.2 مليون وحدة بحظيرة المركبات التي تستعمل البنزين، أي بنسبة تحويل بلغت 10 %.

 

أما بخصوص كلفة تحويل المركبة إلى استعمال غاز البترول المميع، فتتراوح ما بين 60.000 إلى 70.000 دج، علما أن أجل تسديد التحويل قد حدد بـ 13 شهرا كأقصى حد.

 

وحسب ذات المسؤول، فإن الشركة الوطنية لتسويق و توزيع المواد البترولية (نفطال) بطاقة تحويل 20.000 مركبة/سنويا، تتوفر على أكبر قدرة في التحويل، أي 17 % من القدرة الوطنية، متبوعة بالشركة ذات المسؤولية المحدودة غزال (15.000 مركبة/سنويا)، أي 13 % من القدرة الوطنية.

 

أما فيما يخص استهلاك غاز البترول المميع/وقود، فقد بلغ 450.000 طن سنة 2017، أي بارتفاع بنسبة 28 %.

 

وأبرز ذات المسؤول في هذا الصدد، أن متوسط الاستهلاك السنوي لمركبة تسير بغاز البترول المميع/وقود يقدر بـ 1.38 طن (2.62 متر مكعب)، ما يقابله 26.224 من متوسط الكيلومترات السنوية المقطوعة بهذا الوقود. 

 

كما تضمن 750 محطة خدمات بيع غاز البترول المميع/وقود أي بنسبة تغطية تقدر بـ 31 % من أصل 2.446 محطة خدمات.

 

وفيما يتعلق بتكلفة شراء خزان غاز البترول المميع من قبل محطة خدمات، فإنه يمثل ما بين 60 إلى 70 % من ثمن استثمار المحطة التي تبيع هذا الوقود المقدر بـ 10 مليون دج (خارج ثمن الأرض) وبقدرة تخزين تقدر بـ 20 متر مكعب.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول