الكشف المبكر عن سرطان القولون

مجتمع
1 مارس 2018 () - خ.دوكالات
0 قراءة
+ -

 كشف مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الدكتور جمال فورار،اليوم الخميس، بالجزائر العاصمة عن إطلاق حملة تحسيسية للكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم بأربع ولايات  نموذجية قبل تعميمها على باقي ولايات الوطن قبل نهاية 2018.

وأكد مدير الوقاية خلال يوم دراسي حول الوقاية من سرطان القولون والمستقيم  يدخل في إطار المخطط الوطني لمكافحة السرطان  أن هذه الحملة تستهدف  في البداية أربع ولايات نموذجية هي العاصمة وبجاية وبسكرة والأغواط وتوجه على الخصوص إلى الفئة العمرية من 50 إلى 76 سنة ليتم تعميمها على باقي مناطق الوطن  مع نهاية 2018.

يذكر أن الحملة التحسيسية لمكافحة سرطان القولون والمستقيم جاءت بمناسبة  الشهر الأزرق (مارس) الذي أطلقته المنظمة العالمية للصحة بعد أن أطلقت الشهر  الوردي لمكافحة سرطان الثدي.

وستساهم هذه الحملة كما قال في الكشف المبكر عن هذا النوع من السرطان  الذي يسجل 6542 حالة جديدة سنويا ويأتي في المرتبة الثانية لدى الرجل بعد  سرطان الصدر ونفس المرتبة لدى المرأة بعد سرطان الثدي بالإضافة إلى ضمان  التكفل الجيد بالمرضي وبالتالي التخفيض من نسبة الوفيات الناجمة عنه.

وتطرق رئيس مصلحة الأمراض الوبائية بمؤسسة مكافحة السرطان بولاية سطيف  الأستاذ مختار حمدي الشريف بالمناسبة إلى الوضعية الوبائية للإصابة بسرطان  القولون والمستقيم بالجزائر والتي أضحت مثلما قال"تنذر بالخطر بعد أن  أصبحت تحتل المرتبة الثانية من مجموع أنواع السرطان (6542 حالة جديدة سنويا)  أي بنسبة 15 بالمائة وبزيادة سنوية تقدر بنسبة 5 بالمائة مقارنة بالدول  المصنعة والشرق الأوسط".

وأكد الأستاذ حمدي الشريف في نفس السياق أن سرطان القولون والمستقيم يزداد  بنسبة 7 بالمائة سنويا بالجزائر، مرجعا ذلك إلى تغيير نمط المعيشة والتدخين  واستهلاك الكحول والسمنة واستعمال المبيدات بالإضافة إلى قلة الحركة.

وقال في هذا الصدد إن السلطات العمومية وضعت آليات ووسائل لمكافحة هذا الداء ، مشيرا بالخصوص إلى المخطط الوطني لمكافحة السرطان الذي بادر به رئيس  الجمهورية والمخطط الوطني لمكافحة عوامل الخطر للفترة الممتدة من 2015 إلى 2019.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول