تقارير بعض المنظمات الأجنبية مجانبة للصواب

أخبار الوطن
3 مارس 2018 () - م.س
0 قراءة
+ -

 قال رئيس حركة الإصلاح الوطني، فيلالي غويني، يوم أمس السبت، بالجزائر العاصمة، إن “مضامين تقارير بعض المنظمات والهيئات الأجنبية حول الجزائر مجانبة للصواب”.


وأوضح غويني، خلال افتتاحه للدورة العادية للمكتب الوطني للحركة، أمس، أن حزبه يرفض “أي تدخل أجنبي في الشؤون الداخلية للجزائر تحت أي ذريعة كانت من المنظمات والهيئات الأجنبية، إلا في حدود ما تسمح به المعاهدات والاتفاقات التي وقعت عليها الدولة الجزائرية”.


وأشار رئيس حركة الإصلاح إلى أن “مضامين التقارير التي تصدر عن بعض هذه المنظمات الدولية مجانبة للصواب ولا تقدم إلا ما ترتضيه أجندتها من أجزاء الحقيقة”، منتقدا “سكوتها التام عن نقل الحقيقة في مواضع أخرى من العالم حيث تنتهك الحريات وتغتصب المقدرات وتسلب الحقوق أمام مرأى العالم أجمع”. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول