بوتين : لا يمكننا قبول نتائج تحقيق لم نشارك فيه

العالم
25 مايو 2018 () - ط.م - الوكالات
0 قراءة
+ -

 جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، نفي موسكو لضلوعها في حادث إسقاط طائرة الركاب الماليزية فوق شرق أوكرانيا في 2014.

وفي أثناء مناقشة دارت في إطار منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، أجاب بوتين بالنفي عن سؤال حول احتمال أن تكون الطائرة تحطمت جراء إصابتها بصاروخ روسي.

وتابع أن هناك فرضيات عدة للحادث، بما فيها إطلاق صاروخ تابع للجيش الأوكراني، مضيفا: "لكن لا يوجد شيء له مصداقية في نظرنا إذا تحدثنا عن نتائج نهائية (للتحقيق في أسباب الكارثة)، ولن يوجد شيء من ذلك من دون مشاركتنا المتكاملة في التحقيق".

وأشار الرئيس الروسي بهذا الخصوص إلى أن بلاده وجدت نفسها في معزل عن المشاركة في هذا التحقيق بشكل متكامل، لذا "لا ليس لدينا أسباب لأن نثق ثقة تامة بنتائج هذا التحقيق"، خاصة وأن البراهين التي تقدمها روسيا وتطلب أن يتم النظر فيها لا تقبلها اللجنة المعنية بالتحقيق.

ووصف بوتين حادثة تحطم الطائرة الماليزية بـ"الكارثة الفظيعة"، داعيا إلى عدم نسيان ضحاياها وعوائلها. لكنه ذكر أن لا أحد يتذكر حاليا أن أوكرانيا انتهكت التزاماتها كدولة عضو في المنظمة الدولية للطيران المدني، بعدم إغلاقها المجال الجوي فوق منطقة الأعمال القتالية آنذاك.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول