وداعاً لحرقة المعدة خلال أشهر الحمل

عالم حواء
23 نوفمبر 2015 () - الخبر أونلاين/ وكالات
0 قراءة
+ -

كلما مرّ الوقت خلال فترة الحمل، يأخذ الجنين حيزاً أكبر في مساحة البطن. يكبر الرحم ويضغط على الأمعاء والمعدة. نتيجة ذلك، تصبح عملية الهضم بطيئة وكسولة، وتعاني المرأة الحامل من الحموضة وحرقة المعدة... إنها مشاكل بسيطة لكنها تؤثر سلباً في النوم وتدفع المرأة إلى الاستيقاظ مرات عدة خلال الليل.


لمعالجة هذه المشكلة، ننصح المرأة الحامل بتناول طعام خفيف في المساء، والاكتفاء بحصص صغيرة، وأخذ الوقت في مضغ الطعام. كما يجب تجنب الأطعمة النيئة وقشرة البندورة والمشروبات الغازية لأنها تزيد كلها من حموضة المعدة. يستحسن بدل ذلك تناول الأطعمة التي تحفز النوم، المرتكزة على النشاء، مثل الأرز والبطاطا والخبز الكامل.


ولا ننسى طبعاً أهمية المشي قليلاً قبل الخلود إلى النوم، والاستراحة لمدة ساعة على الأقل بعد تناول وجبة العشاء وقبل الاستلقاء في السرير. وإذا استمرت حرقة المعدة في إزعاجك، لا بد من استشارة الطبيب الذي يصف مضادات للحموضة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول