بوتفليقة يدشن مسجد كتشاوة وتوسعة المترو

أخبار الوطن
9 ابريل 2018 () - خ.د/وأج
0 قراءة
+ -

 دشن رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، خلال زيارة قادته إلى الجزائر العاصمة ،اليوم الإثنين، مسجد كتشاوة التاريخي  بعد عملية ترميم شاملة دامت أربع سنوات.

وقد جرت مراسم التدشين بحضور وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة  العمرانية، نورالدين بدوي، وزير السكن والعمران والمدينة، عبد الوحيد طمار، وزير الشؤون الدينية والأوقاف،محمد عيسى، وزير الأشغال العمومية والنقل، عبد  الغني زعلان، وزير الثقافة، عزالدين ميهوبي، ووالي العاصمة،عبد القادر زوخ. 

كما أشرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في نفس الزيارة على تدشين خط المترو  الرابط بين ساحة الشهداء وحي عين النعجة.

وقد حضر رئيس الجمهورية بالمناسبة عرض شريط فيديو تم خلاله تقديم شروحات  وافية حول مختلف مراحل إنجاز هذا المشروع الحيوي. 

 

 

ويدخل هذا الخط الجديد حيز الخدمة بعد عملية التوسعة التي استفاد منها مترو  الجزائر الذي يعتبر مشروعا استراتيجيا بالنسبة للنقل الحضري على مستوى الجزائر  العاصمة.

وتعد هذه التوسعة الثانية من نوعها بعد تلك التي مست الخط الرابط بين حي  البدر والحراش سنة 2015.

وقد استمع رئيس الجمهورية بالمناسبة إلى عرض حول أهم المراحل التاريخية وكذا  أشغال الترميم التي مست هذا المعلم.  

وقد انطلقت أشغال ترميم مسجد كتشاوة عام 2014 من طرف الوكالة التركية للتنسيق  والتعاون "تيكا" بالتعاون مع مؤسسات وعلماء آثار جزائريين، وذلك بموجب اتفاق  موقع بين السلطات الجزائرية ونظيرتها التركية في سبتمبر 2013، سمح بالاستفادة  من الخبرة التركية في مجال ترميم المعالم التاريخية وكذا تكوين الإطارات  الجزائرية.                            

ويعد المسجد الكائن بمدخل حي القصبة العتيق، من أشهر المعالم التاريخية التي  تعود إلى العهد العثماني وأحد معالم التراث الثقافي العالمي حسب تصنيف "اليونسكو".

وقد تقرر غلقه سنة 2008 بعد الأضرار التي لحقت به جراء أشغال الحفر وفي أعقاب  الزلزال الذي ضرب منطقة العاصمة وضواحيها سنة 2003.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول