المتعة تتحول إلى معاناة بالشريعة

مجتمع
12 يناير 2019 () - ب. رحيم
0 قراءة
+ -

أصيب ما لا يقل عن 30 سائحًا بكسور وانخفاض في درجات حرارة أجسامهم ومستوى السكري، من بينهم أطفال ورضع لم يبلغوا 6 أشهر، خلال زيارتهم إلى حظيرة الشريعة السياحية بالأطلس البليدي، للاستمتاع واللعب بالثلوج التي تساقطت في الـ48 ساعة الماضية.

تدخّلت وحدات الجيش وعناصر الإنقاذ لتقديم المساعدة، وكسح الثلوج من الطرقات، خاصة في النقطة المرورية بين بني علي وقلب الشريعة. وعرف الطريق نحو أعالي الحظيرة اختناقا مروريا شديدا، بدأ يتعقد بوسط مدينة البليدة، ليمتد إلى طول الطريق الجبلي، بالرغم من أن مصالح النقل عمدت إلى تشغيل “التيلفيريك”.

وكشف شهود عيان لـ”الخبر”، أن الضحايا المصابين تعرّضوا إلى كسور جرّاء السقوط، وإلى انخفاض في درجات حرارة أجسامهم، وأن فرق الإنقاذ تمكّنت من إنقاذ رضيع في شهره الـ6، قدم رفقة عائلته من ولاية الشلف، وشاب في الـ16 من العمر، أصيب بانخفاض في درجات الحرارة والسكر. كما عانى رجال الإنقاذ من عدم وجود عيادة بالشريعة، حيث تمّ إجلاء وتحويل المصابين إلى العيادات بوسط البلدية، عبر التليفيريك، لربح الوقت وتفاديًا لأزمة السير الخانقة. هذا ودعا بعض المسؤولين إلى عدم جلب الزوار الأطفال الرضع، وضرورة التقيّد بتعليمات عناصر الأمن، تجنّبًا لأي حوادث مأساوية. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول