نور الدين بدوي في ندوة صحفية

أخبار الوطن
14 مارس 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 

منطق العقل والحد الأدنى من الثقة يفرض التواصل مع هذه الحكومة التي هي مكلفة بمهمة قصيرة وستعمل على إنجاز المهمة التي أوكلت إليها بالتشاور مع الجميع وتحاول الأخذ بعين الاعتبار مطالب الشارع من خلال الندوة الوطنية وتتعامل مع الجميع بروح المسؤولية ومقابل ذلك ينبغي على الشعب أن يكون هناك حد من الثقة والتواصل والاستماع لبعضنا البعض والاعتراف    بالنقائص من الطرفين  يمكننا من اخراج البلاد من أزمتها والجميع مدعو لتقديم آرائة ومقترحاته للإثراء والنقاش على مستوى الندوة الوطنية. 

 

تنظيم الندوة يتطلب مشاورات مع جميع أطياف المجتمع وسترأسها شخصية وطنية مرموقة تحظى بالاجماع والأخضر الإبراهيمي لن يتأخر في الحضور إلى الندوة إن طلب منه ذلك.

 

 الحكومة ستتشكل في نهاية الأسبوع المقبل وستكون المرافق للندوة الوطنية وستعمل ليل نهار للاستجابة لمطالب الشارع.   

 

نؤكد أننا سندرس العراقيل التي تواجه وسائل الإعلام وسنسعى لإيجاد حلول لمختلف العراقيل من منطلق أن الإعلام في خدمة الجزائر والمواطن كما ستدرس الحكومة القضايا الاستعجالية بمجرد تشكيلها. 

 

المسيرات كانت سلمية ما يؤكد على رقي الجزائريين وتمسكهم بوطنهم وهو ما زاد للحكومة فخرا واعتزازا ومسؤوليتها كانت بمرافقة هذه المسيرات وحماية الأرواح والممتكات ومصالح الأمن تبقى مهمتها تحقيق الأمن والحفاظ على الممتلكات والأرواح. 

 

القضاة هم جزء من هذا المجتمع ونحترم آراءهم والندوة الوطنية مفتوحة للجميع .

 

قصرنا في حق الشباب ونأمل أن نستدرك ذلك في الأيام القادمة. 

 

رئيس الجمهورية اتخذ قرارا ولن يكون خارج إرادة الشعب واعتقد أن الندوة الجامعة ستحدد القيم والمعارك المستقبلية بالنسبة للدستور والمجالات الأخرى وستكون في هذا السياق المسؤولية التاريخية لهذه الندوة. 

 

 بدأنا نسمع مقترحات الشارع وليس الحكومة من تحدد التمثيل وإنما ستكون تحت تصرف الندوة الوطنية وإن طلبت الندوة من الحكومة تقديم المساعدة في تمثيل شرائح المجمتمع في الندوة محليا ووطنيا فلن تتأخر في ذلك. 

 

إننا أبناء هذا الوطن وقد استمعنا إلى محتوى مطالب الشارع وكحكومة سنعمل على تجسيد هذه الطموحات التي نادى بها الشارع وأبوابنا مفتوحة للاستماع لبعضنا البعض والنوايا السيئة لا مكان لها بيننا وأؤكد استعدادنا للحوار وتبادل الرؤى مع كل ممثلي المجتمع بمختلف فئاته ولسنا اليوم في معادلة ممثل الحكومة أو مواطن في الشارع فالكل مدعو لرفع التحدي وتحقيق طموحات الحراك الشعبي الحضري والسلمي دفعنا لفتح أبواب الحوار والتشاور للخروج من هذا الوضع بما في ذلك مؤسسات الدولة.  

 

الندوة الجامعة إن كرست حرية التنقل فإن الحكومة ستجسدها في الميدان .

 

الجزائر بنت شركات مع العديد من الدول والجميع يأمل من الجزائر أن تستمر في لعب دورها الإقليمي والدولي، وعلاقات الصداقة هي أساس الاهتمام ، أما البيانات الصادرة من دول أجنبية فهي طبيعية وعادية ، والجزائر بكل فئاتها ترفض التدخل في شؤوننا الداخلية وعلينا جميعا باليقظة والجزائر تملك في هذا السياق تجربة وخبرة طويلة في الحفاظ على أمنها.

 

الحكومة وبكل أعضائها استمعت إلى مطالب الشباب ، والحكومة دورها سيكون السند للندوة الوطنية وما يتفق عليه كل الجزائريين في الندوة الوطنية وتعمل بجدية لأن تقوم مؤسسات الدولة فيرفع التحديات الأمنية على حدودنا الجنوبية لنصل بسلاسة إلى بر الأمان. 

 

.المعارضة مدعوة للانضمام إلى الحكومة لأن الوضع يتطلب تكاثف الجميع وسنسعى لإقناع المعارضة لرص الصفوف وتحديد نظرة جامعة لتجسيد مطالب الشعب

 

.الكفاءات الجزائرية كثيرة واستمعنا لها في الأيام الأخيرة والحكومة ستنظر بنظرة متكاملة للكفاءات الشابة 

الندوة ستكون مباشرة بعد تشكيل الحكومة والمطالب لايمكن لنا أن نضع لها منهجية الا بالاستماع لبعضنا البعض والندوة الجامعة ستدرس المطالب. 

 

من بين الشركاء الأساسيين في كل المراحل هو الإعلام الذي ارتقى إلى مستويات عالية من المهنية في عمله، العمومي منه والخاص، وسنوفر كل الميكانيزمات التي تمكن الصحفي من العمل  وسيكون  للعائلة الإعلامية مكان في الندوة الوطنية والأخذ بمقترحاتها.  

 

المرحلة الانتقالية ستحددها الندوة الجامعة.

 

 الجزائر كبيرة وقيمها ومبادئها الكبيرة تكمن في الحوار والاستماع لبعضنا البعض للخروج من الأزمة وادعو الشركاء في المعارضة للتواصل والتشاور والاستماع لبعضنا البعض. 

 

 رئيس الجمهورية رد بسرعة على مطالب الشعب الجزائري وهو الضامن في تجسيد كل طموحات المواطنين أما فيما يخص ما ينتظرنا فإن انتهاج قيم التواصل والحوار ستسمح لنا بدراسة كل المطالب والتقدم إلى الأمام.

 

بالنسبة إلي هناك تكامل في رسالتي الرئيس وكان الرد فوريا من قبل رئيس الجمهورية في الاستجابة لمطالب الشعب والملاحظة الثانية أن الرسالة ترد على المشككين في تنظيم الانتخابات  وستعطي الندوة المصداقية للانتخابات.

 

.العبرة فيما ستقوم به الحكومة وقوتها تكمن في تلاحم وتكاثف أعضائها ووجودها يدل على إرادة قوية في مواجهة التحديات المستقبلية ونعمل في طريق واحد في هذه المرحلة الحساسة 

 

. نعمل بوتيرة سريعة لتشكيل الحكومة وبعدها سنمر لوضع الآليات اللازمة لتنظيم الندوة الوطنية

 

  الحكومة تضمن سيرورة القطاعات والتنمية وحكومة مفتوحة للجميع ونحن في مرحلة مشاورات وحكومة تكنوقراطية.

 

 الحكومة نحن بصدد تشكيلها والتشاور والتشكيلة ستكون ممثلة لكل الطاقات وخاصة الشباب.

 

الوضع العام للبلاد يشهد ظرفا حساسا وتجاذبات تحول دون التوصل إلى توافق.

 

ينشط حاليا الوزير الأول نور الدين بدوي، ندوة صحفية.

في نفس السياق

الأمريكان راهنوا على لعمامرة لإدخال "المارينز" إلى الجـزائر
النظام بين التنفيس في الشارع واستراتيجية "الأدراج المتعددة"
أنا... أو لا أحد
بيان لشيوخ الزوايا حول الحراك الشعبي
كلمات دلالية:
الرئاسيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول