جمعة رابعة للحراك

أخبار الوطن
15 مارس 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

21:30 بيان للمديرية العامة للأمن الوطني

 

20:55 في لحظات تاريخية .. الشرطة والمتظاهرون يسيرون جنبا إلى جنب

 

20:40 شباب متطوع ينظف الشوارع بعد نهاية المسيرة في عنابة

20:25  لم يتخلف سكان أية ولاية من ولايات غرب البلاد، اليوم، عن المسيرات التي انتظمت للجمعة الرابعة على التوالي مطالبين بصوت واحد وشعارات موحّدة برحيل النظام. فمن السواني بتلمسان إلى تندوف ومن الشلف إلى أدرار، خرج الجزائريون والجزائريات كبارا وصغارا عبر شوارع مدنهم لرفع الصوت الواحد الذي يعلو هذه الأيام وهو رفض تمديد العهدة الرئاسية لعبد العزيز بوتفليقة ورفض ما قرره وما أعلن عنه وزيره الأول ونائبه. ونال "المتحدث باسم الرئيس" الدبلوماسي لخضر الإبراهيمي "حقه" أيضا في كل المسيرات، ووصفه المتظاهرون بـ"مُشعل النيران".  وبقدر ما كانت صبيحة يوم أمس هادئة، باختفاء مسيرات التلاميذ والطلبة والأساتذة الجامعيين، التي لم تتوقف طيلة الأسبوع الماضي. فإن الظهيرة كانت حافلة. وفي كل مدن الغرب الجزائري دون استثناء. ويمكن اليوم القول أن "الجزائريين خرجوا عن بكرة أبيهم" بحق. وكان التجنيد داخل العائلات كما ظهر من خلال من خرجوا أمس. الأب الأم والأبناء، وحتى الرضع. ويظهر أن الأبناء (الجيل الجديد) هو الذي فرض رأيه لتسير الجزائر كلها ضد النظام وتقول له أن "حيله مفضوحة". وظهر ذلك من خلال الشعارات المتنوعة التي رفعها المظاهرون والهتافات التي رددوها، والتي تؤكد أنها مستوحاة من "الرصيد العميق للجزائريين". فقد هتف شبان في وهران"يا ديدوش يا عميروش، حكمونا اللي ما يستهلوش". ورفعوا صور شهداء الثورة التحريرية والأبطال الحقيقيين للجزائر. ولم ينتظر كثير من المتظاهرين التوقيف المحدد للمسيرة على الساعة ثانية ظهرا. ففي وهران وسيدي بلعباس وتلمسان، غيرت العديد من العائلات عادة الجمعة، بالاجتماع حول طبق الكسكسي بعد صلاة الجمعة. وخرجت قبل هذا الموعد من بيوتها في اتجاه ساحات وسط المدن، التي تزينت بالأخضر والأبيض. وخرج الذين يقيمون في المدن المحيطة بعواصم الولايات باكرا، ليجدوا أمكنة لركن سياراتهم. بينما أخرج مواطنون أطباق الكسكسي وصناديق التمر والمياه وضعوها في متناول المتظاهرين. وبمجرد انتهاء صلاة الجمعة في وهران انطلق الموكب الأول، من ساحة أول نوفمبر في اتجاه ولاية وهران. وتلاحقت المواكب لمدة ساعتين كاملتين، وتشكلت مسيرة قدر طولها بـ15 كيلومترا عبر شوارع المدينة التي لم تشهد إطلاقا حشدا مماثلا للجماهير. وشوهدت أيضا رايات فلسطين والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية. بالإضافة إلى صور كاريكاتورية للرئيس الجزائري و"شريكه" الفرنسي. و"كاريكاتورات" لمن أسمتهم المسيرات بـ"العصابة الحاكمة". وصنع فنانو وهران وسيدي بلعباس مشهدا جميلا في هذه المسيرة، حيث التف المتظاهرون حول فضيلة حشماوي لالتقاط صور معها. ولم يتمكن الفنان عبد القادر جريو من السير مع المتظاهرين من كثرة طلبات المشاركين لأخذ صور معه. ولوحظ أيضا مشاركة عشرات المحامين مع أفراد عائلاتهم وكذا كبار مثقفي وجامعيي وهران على غرار الأساتذة محمد مبتول وعبد الكريم العايدي وسيد أحمد بن زيان وغيرهم.

 

20:12 فيديو آخر لاحتفال عناصر الأمن

 

20:00 هكذا احتفل عناصر الشرطة

 

 

19:00 خرج، اليوم، بسعيدة، عقب صلاة الجمعة مئات المواطنين في مسيرة سلمية، انطلقت من ساحة الأمير عبد القادر، بوسط المدينة، للتنديد بالتمديد للعهدة الرابعة ورفض القررات الواردة في رسالة رئيس الجمهورية عبد العزيزبوتفليقة. ورفع المشاركون لافتات كتب عليها لا تمديد، لا تمديد، يسقط بدوي والسعيد،نبنو بلادنا من جديد، لا تمديد، لا تمديد، الشعب فايق وعنيد"، "قلنا ديقاج"، "كل هذا الحراك من أجلك يا جزائر، لأننا نحبك ونسعى للتغييرمن أجلك، ليكون مستقبلك زاهر بين الأمم" و"نريد تغيير شامل". وجابت المسيرة الشوارع الرئيسية للمدينة قبل أن يفترق الجميع في نفس ساحة الأمير عبد القادر، التي انطلقت منها، بعد ساعة ونصف من التظاهر.

18:55 شباب متطوع ينظف الشوارع في العاصمة

18:44 خرج الآلاف من المواطنين والمواطنات من مختلف الشرائح، اليوم الجمعة، بمدينة قالمة، في رابع مسيرة سلمية حاشدة، معربين عن  رفضهم لتمديد العهدة الرابعة للرئيس بوتفليقة، وقرار تأجيل الرئاسيات وخرق الدستور، وتجديدهم مطالبة النظام بالرحيل.

انطلقت المسيرة السلمية الحاشدة، بُعيْد صلاة الجمعة، بمشاركة فاقت المسيرات الثلاث السابقة، وشملت شرائح مختلفة من المجتمع، كما تميّزت بالحضور القوي للشباب والتلاميذ والطلبة الجامعيين والنساء، إلى جانب موظفي وعمال مختلف القطاعات، ونشطاء تنسيقية متقاعدي ومعطوبي ومشطوبي وذوي حقوق الجيش الوطني الشعبي.

وقد جاب المشاركون في المسيرة السلمية، عدّة شوارع بقلب قلعة الثامن ماي 1945 (كالما)، على غرار سويداني بوجمعة "البولفار" ، شارع 01 نوفمبر، حي 19 مارس، نهج 17 أكتوبر وشارع زعايمية وغيرها. وردّد المشاركون في المسيرة التي تواصلت إلى بعد العصر، العديد من الشعارات والنداءات ، الرافضة للتمديد والمعبرة عن إصرار الشعب ومضيه في هذه المسيرات إلى غاية عودة الشرعية إليه ورحيل النظام البائد.

وكان من أهم الشعارات التي حملها المتظاهرون ،" لاتمديد،، لاتمديد ، الشعب فايق وعنيد"،"يا نعيشو أحرار، يا تدفنونا مع الشهداء الأبرار"، "ترحلوا يعني ترحلو"، كما رفعوا صورا للرئيس الراحل هواري بومدين،ضمنوها بعض أقواله الشهيرة التي وردت في خطبه .

  وقد رفع المتظاهرون راية وطنية عملاقة بطول الامتار الطويلة،حيث جابوا بها  شوارع المدينة التي غصّت بآلاف المشاركين ، ورسموا صورة رائعة ، انتهت عند النصب المخلد للرئيس الراحل هواري بومدين، أين هتفوا "الهواري سلطان بلادنا "،"الجيش الشعب خاوة خاوة" إلى جانب النشيد الوطني.

وبشارع سويداني بوجمعة ، قال مواطنون وشباب لـ"الخبر" أنّهم سيستمرون في المسيرات إلى غاية رحيل هذا النظام وإرجاع الشرعية للشعب ، كما هتفوا بحياة "الخبر" وأثنوا على مصداقيتها وموضوعيتها ووقوفها إلى جانب الحراك "الحق" مثلما وصف لنا بعض الشباب . كما حمل متظاهرون الراية الفلسطينية إلى جانب الراية الجزائرية ، مؤكدين  حضور فلسطين في قلب الجزائريين في كل الظروف ، مثلما ذكر لنا أحد الشباب .

وعرفت كبرى عواصم الدوائر على غرار وادي الزناتي وبوشڨوف، مسيرتان مماثلتان ،جابت شوارع المدينتين،حمل فيها المشاركون الرايات الوطنية واللافتات المناهضة للنظام ، مؤكدين على الامتداد الواسع للحراك الشعبي السلمي في جمعته الرابعة.                                                                                                                إ.غمري

18:41 يجوب آلاف المواطنين بالوادي في هذه الأثناء الشوارع الرئيسية لعاصمة الولاية تنديدا بممارسات النظام ورفضا لتمديد عهدة الرئيس بوتفليقة. توافد آلاف المواطنين من شتى أحياء مدينة الوادي ومن بعض البلديات المجاورة إلى ساحة الشباب بوسط المدينة ثم انطلقوا في مسيرة سلمية حاشدة نحو مقر الولاية ثم انتهوا إلى ساحة الشهيد حمه لخضر بعد قطع مسافة نحو خمسة كيلومترات. وحمل  المتظاهرون الرايات الوطنية واللافتات المناوئة للنظام ويرددون عبارات الرفض لتمديد عهدة بوتفليقة والتلاعب بالدستور مطالبين بتغيير النظام ورفض الحكومة ولجنة الابراهيمي منها "ترحلوا يعني ترحلوا" و " لا تأجيل لا تمديد المطلوب الرحيل"" الجيش شعب خاوه خاوه" و" لا واشنطن لا باريس احنا نغير الرئيس" كما اصطحب الكثير من المتظاهرين أطفالهم لعدم تفويت ما وصفوه بالمرحلة التاريخية الفاصلة في تاريخ الجزائر. 

 

 

   

18:30 مواطنو الجلفة يخرجون في مسيرة بالآلاف ويؤكدون رحيل السلطة

واصل مواطنو ولاية الجلفة عبر عدد من البلديات خروجهم ورفضهم لما جاء في رسالة الرئيس الأخيرة مؤكدين أنهم ضد العهدة الخامسة وضد التمديد وأن دائر مطالبهم منسجمة تماما مع المطالب الوطنية التي خرج من أجلها الشعب في كل الولايات ، وكما تم الاتفاق عليه فقد شهدت عاصمة الولاية مسيرة حاشدة بدأها المواطنون من بعض الأحياء مباشرة بعد آداءهم لصلاة الجمعة ليتجمعوا بوسط المدينة  للتحرك المسيرة  نحو مقر الولاية وشهدت المسيرة مشاركة الكثير من الفئات الشعبية ومن جميع الأعمار شبابا وكهولا  ومن مختلف المهن والوظائف مرددين شعارات "لا للتمويه " نريد الرحيل للجميع "لا للتمديد ولا للقرارات التنويمية" من جهة أخرى رفع الكل رايات وطنية ومن مختلف الأحجام وكذا لافتات كلها تؤكد على سلمية المسيرة هذا السلوك الذي لم يجد أمامه أعوان الأمن الذين انتشروا عبر طرفي الطريق وبالقرب من مقر الولاية أي صعوبة في التعامل حيث بقوا مراقبين للوضع.

 

18:27 للمرة الرابعة يستمر حراك الشارع السياسي بالبرواقية بمسيرة شارك فيها 800 مواطن انطلقت بعد صلاة الجمعة من أمام مقر البلدية  جابت مختلف الشوارع الرئيسية للمدينة مرددين لشعارات مناهضة للنظام " لا لتمديد الرابعة" "الشعب والجيش خاوة خاوة " 

18:15 حاسي مسعود: وفاة متظاهر إثر سقوطه من مركبة

توفي اليوم في حاسي مسعود الشاب حسان غانم، متأثرا بإصابة بليغة تعرض لها إثر سقوطه من مركبة من نوع "هيربين" كان على متنها أثناء مشاركته في المسيرت السلمية المناهضة للتمديد.

الضحية يبلغ من العمر 20 سنة يقطن بحي 1800 مسكن بالمدينة البترولية، تم نقله على جناح السرعة إلى مستشفى حاسي مسعود لتلقي العلاج، إلا أن جهود الطاقم الطبي لم تتكلل بالنجاح بسبب مضاعفات الإصابة البليغة التي تعرض لها الشاب الذي لفظ أنفاسه الأخيرة بالمرفق الطبي المذكور.

وقد تدفق العشرات من المواطنين فور نقل الشاب إلى مستشفى للاطمئنان على وضعيته الصحية، غير أن القدر شاء أن تنتهي حياته في مسيرة الكرامة دفاعا عن الوطن المختطف من قبل سلطة فاسدة.

18:00 شباب يغلقون الطريق لتنظيم المسيرات ومنع المتظاهرين من الاصطدام بمصالح مكافحة الشغب بشارع ديدوش مراد العاصمة.

 

17:45 العاصمة: الشرطة تغادر تحت التصفيقات 

 

17:30 شباب يمنعون أشخاصا من التهجم على مصالح الامن على مستوى شارع كريم بلقاسم، صالح بوعكوير سابقا.

17:29 سار اليوم ومباشرة بعد الانتهاء من تأدية صلاة الجمعة الآلاف في شوارع سيدي بلعباس ضمن مسيرة شعبية حاشدة تنديدا بتمديد عهدة الرئيس وبالتعيينات التي طالت الوزارة الأولى مباشرة بعد قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية ، وسط ترديد هتافات جديدة وأخرى متجددة ولعل أبرزها تلك المستوحاة من الثرات التونسي والقائلة:"الله الله يا بابا جينا نحيو العصابة".

وجابت مسيرة مساء اليوم جل المحاور الكبرى لوسط مدينة سيدي بلعباس أين رددت هتافات منددة بالظهور المتجدد لنور الدين بدوي ولكن هذه المرة كوزير أول ، وسط شعارات أخرى كانت قد نادت بإسقاط النظام وبإنهاء مهام وزير التربية الوطنية نورية بن غبريت ووزير العدل الطيب لوح وبكل الوجوه التي أضحت مصنفة كرمز من رموز النظام الحالي.

وقد تردد اليوم أيضا اسم الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي بقوة وسط المتظاهرين الذين اتهموه بالكذب ومحاولة تظليل الرأي العام إلى درجة نال نصيبه من خلال شعار "النظام ما يصلحش يا لخضر ما تكذبش".

وردد المتظاهرون الذين يسيرون في هذه الأثناء صوب الضاحية الشمالية للمدينة أيضا هتافات منددة بتمديد العهدة بالوكالة وبالتعيينات التي مست الوزارة الأولى مباشرة بعد قرار عبد العزيز بوتفليقة سحب ترشحه لعهدة خامسة و صدور قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية ، في الوقت الذي دوت فيه هتافات "لا نريد لا نريد بوتفليقة والسعيد" و "كليتو البلاد يا السراقين" أكبر المحاور أمام زغاريد دعم نسوية كانت تتعالى بين الفينة والأخرى من العمارات ووسط صخب كبير كانت قد صنعته محركات العشرات من الدراجات النارية ومنبهات السيارات المزينة بالأعلام الوطنية.

وقدعرفت مسيرة اليوم مشاركة واسعة لأكاديميين و أساتذة من الأطوار الثلاثة وحتى منتخبين سابقين وحاليين إضافة إلى إطارات من مختلف المديريات ، كما شوهدت عائلات من صغيرها إلى كبيرها وهي تجوب الشوارع وسط حضور لافت لمجموعات شبانية حاملة لأكياس سوداء تكفلت بتنظيف المسار الذي جابته المسيرة.

 

17:13 حاجز أمني في شارع كريم بلقاسم صالح بوعكوير سابقا ، لمنع المتظاهرين من السير نحو قصر المرادية.

 

17:10 احتشد آلاف المحتجين جمعة اليوم أمام ومحيط مقر ولاية المدية سانحين بمواصلة الحراك السلمي ضد تمديد عهدة حكم بوتفليقة هاتفين "والله مارانا حابسين حتى ترحلو كاملين". الحشود التي تدفقت عبر الشوارع من مختلف مساجد واحياء عاصمة الولاية عبرت عن إصرارها على تغيير وجه السلطة في البلاد شكلا ومضمونا من خلال اهازيج مصحوبة احيانا بطلقات الفيميجان وزغاريد جموع من النسوة والعائلات المرفوقة بأطفالها وحتى بذوي الاحتياجات الخاصة .من جهتها عاشت مدن أخرى عبر الولاية على غرار البرواقية.بني سليمان وقصر البخاري نفس الحراك السلمي مسيرات حاشدة تنديدا بالتمديد ومطالبة بالتغيير الجذري ومواصلة الحراك حتى تحقيق كل مطالب الشارع.

 

 

 

 

16:58 سكان بشار يجددون الرفض

لم تمنع درجة الحرارة المرتفعة مواطني بلديات بشار من الخروج للمشاركة في مسيرات الرفض لمقترح التمديد للعهدة الرابعة.

وعرفت هذه الجمعة كسابقاتها حضورا مكثفا للمواطنين من مختلف المشارب السياسية وجزء كبير لا لون سياسي له، بعد أن فقد الجميع بولاية بشار الثقة في رجالات المشهد السياسي و أحزابهم.

كما وقفت "الخبر" على حالة تنظيم محكم ودقيق للمسيرة التي جابت عاصمة الولاية، بسبب تطوع مئات من الشباب حركة المواطنين الذين رفعوا شعارات ورددوا عبارات ونشروا صور كلها تعبر عن حالة الرفض المطلق والكبير لأي صيغة من صيغ التمديد للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

16:51 توافد ،اليوم ،الآلاف من سكان ولاية الشلف للمشاركة في مسيرة ضخمة انطلقت من مختلف مساجد المدينة مباشرة بعد صلاة الجمعة، وردد المشاركون في المسيرة شعارات منددة بتمديد الرئيس بوتفليقة لعهدته الرئاسية حيث طالبوه بالاستقالة وترك الشعب يقرر مصيره، كما صرخ المحتجون برفضهم لحكومة الوزير الأول نور الدين بدوي الذي طالبوه هو الأخر بالاستقالة لآنه يمثل الوجوه التي كانت سببا في تدهور وضع البلاد وفشله في تسيير شؤون الدولة، ورفع المشاركون في هذه المسيرة الضخمة في الجمعة الرابعة من الحراك الشعبي عدة شعارات منها "يا بوتفليقة روح ترتاح وخلينا المفتاح" و" ترحلو يعني ترحلو" "اتركو الشعب يقرر مصيره"، واعتبر المتابعون أن مسيرة الجمعة الرابعة هي الأضخم للتعبير عن رفض شعبي كبير لقرارات الرئيس بوتفليقة، وشارك في هذه  المسيرة مختلف شرائح المجتمع من الأطباء، المهندسين، الأساتذة، الطلبة، المحامين ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والأطفال. 

16:47 سجلت اليوم ، مدينة بسكرة في الجمعة الرابعة من المسيرات الرافضة للعهدة  الخامسة و التمديد تسونامي بشري غزا أكبر شوارع "عروس الزيبان " التي انتظر سكانها الذين كانوا بمئات الآلاف موعد انتهاء صلاة الجمعة للخروج من أجل رفض تمديد الرابعة و رحيل النظام .

المتظاهرون الذين انفجر بهم الشارع خرجوا من جميع أحياء المدينة و آخرون قدموا من بلديات الولاية صوب ساحة الحرية و طريق الزاب لينطلقوا في مسيرة ضخمة رافعين الأعلام الوطنية و صور زعماء الثورة التحريرية كالعقيد شعباني و شعارات تترجم معاناة هذا الشعب الذي قال بصوت عال " لا لتمديد الرابعة " " جمهورية ماشي مملكة " " ديقاج " و هتافات في نفس المنحى " كليتوا البلاد " " الجزائر الشهداء " " سلمية سلمية .و في النفق المؤدي إلى طريق طولقة كانت الوقفة ثم السير عبر طريق مجلس القضاء و جامع السنة سارت الأمواج البشرية باتجاه حي المجاهدين ثم محطة المسافرين القديمة لتكون العودة عبر الجسر المؤدي إلى طريق باتنة نحو ساحة الحرية التي تتوسط عاصمة الولاية حيث أضحت موقعا مفضلا للحراك الشعبي بالنظر إلى الرمزية التي تحوزها .و في هذا المكان انفجرت طاقات المتظاهرين الذين افرغوا مكبوتاتهم التي تراكمت بفعل سنوات طويلة من المعاناة في ظل هذا الحكم الذين صرخوا بصوت واحد " ترحلوا يعني ترحلوا " فهل سمع صوت ابناء سي الحواس و شعباني و خيضر …؟

 

16:15 خرج بولاية مستغانم بعد صلاة الجمعة عشرات الآلاف من المتظاهرين، تنديدا بالقرارات الرئاسية الأخيرة.

وانطلقت المسيرة من وسط  المدينة، حيث طافوا من خلالها كل الأحياء الرئيسية للمدينة مرورا بمقر الولاية وساحة بوجمعة وحي لاصيا  ليجتمعوا بالساحة العمومية للبلدية حاملين لافتات كتب عليها شعار واحد  "لا للتمديد".

16:08 مسيرة ضخمة في سطيف تنديدا بقرارات الرئيس.

 

 

16:00 مسيرة سلمية حاشدة بمدينة بجاية للمطالبة بتغيير النظام.

 

 

15:57 تدفق، ظهيرة اليوم بعد صلاة الجمعة مباشرة، عشرات الآلاف من المواطنين بما  فيهم عائلات برمتها في المسيرة الضخمة التي امتدت لنحو كيلومتر عبر الشارع الرئيسي لمدينة غليزان  رافضة التمديد للعهدة الرابعة أو مايطلق عليها "مكرر".

 

 

15:54 عشرات الآلاف بميلة في مسيرة جمعة رفض التمديد.

 

 

15:39  مليونية في وسط العاصمة رفضا للتمديد.

 

15:35 "جمهورية ماشي مملكة" شعار ردده سكان تلمسان  خلال مسيرتهم، ردا على قرارات الرئيس بوتفليقة.

 

 

 

15:24 تحت شعار "الرحيل...الرحيل"و"لا تمديد ....لا تأجيل " خرجت مسيرتان ضخمتان بعد صلاة الجمعة بمدينتي الأغواط وآفلو جابتا مختلف الشوارع الرئسية، حمل خلالهما المحتجون شعارات رافضة للتأجيل والتمديد والمطالبة برحيل النظام ورموزه.

 

 

15:20 بلغ المتظاهرون مفترق طرق كريم بلقاسم أين وجدوا سدا أمنيا في انتظارهم منعهم من بلوغ أعلى الشارع، وحرصت مصالح الأمن على منع أي شخص من التقدم أكثر.

 

 

 

15:15 انطلقت، مسيرات بمختلف مناطق ولاية تيبازة مباشرة بعد صلاة الجمعة، وسجل التحاق بلديات غابت عن الحراك في المرات الماضية.

وبمدينة تيبازة، عاصمة الولاية، انطلقت مسيرة حاشدة رافضة للتمديد ورفع المتظاهرون شعارات منددة بالوضع الذي يعيشه الجزائريون في ظل النظام القائم، كما رفعوا يافطات من بين ما كتب عليها " لا رئيس بالوكالة ،الجزائر فيها رجال" .

 

 

14:59 حشود من المواطنين بمدينة باتنة في مسيرة سلمية ضخمة للتعبير عن رفضهم تمديد العهدة الرابعة.

 

 

14:52 قوات الأمن تغلق الطريق المؤدي إلى قصر الشعب وأقامت هذا الأسبوع طوقا أمنيا على مستوى شارع كريم بلقاسم، صالح بوعكويرسابقا، لتفادي وصول الحشود لمفترق الطرق.

 

 

14:48 تظاهرة ضخمة تجوب شوارع مدينة البويرة رفضا للتمديد.

 

 

14:42 عنابة ...مسيرة سلمية كبيرة، ضد قرارات بوتفليقة.

 

 

14:29 مسيرة حاشدة تجوب شوارع قسنطينة تطالب بوتفليقة وحكومته بالرحيل.

 

 

14:16 سيول بشرية بساحة أودان وشارع محمد الخامس.

 

 

14:10 نظم سكان مشدالة بالبويرة تظاهرة كبيرة جابت شوارع المدينة رافضين للتمديد.

 

 

14:07 انطلاق مسيرة تيزي وزو بعد وصول سيول من المواطنين الذين توافدوا على عاصمة الولاية منذ الصبيحة.

 

13:47 طوفان بشري يغمر البريد المركزي بالعاصمة.

 

 

13:37 مئات السيارات من الولايات المجاورة لولاية الجزائر تتوجه إلى وسط العاصمة للمشاركة في المسيرة الرافضة لتمديد العهدة الرابعة.

 

 

13:23 يتجه عدد كبير من المحتجين من مختلف أحياء العاصمة إصوب "البريد المركزي" للمشاركة في تظاهرة اليوم الرافضة للتمديد.

 

 

13:15 مواطن يوزع "الكسرة" على المتظاهرين.

 

 

13:12 مكبرات الصوت تدخل ساحة الحراك.

 

 

13:08 انتشار عناصر الأمن في سطوح البنايات المحيطة بقصر الشعب، أين وقعت الجمعة الفارطة مواجهة مع منحرفين عقب نهاية المسيرات السلمية.

 

12:40 شقيقة الشهيد العربي بن مهيدي تنضم للحراك.

 

 

 

12:08 يتوافد آلاف المواطنين من مختلف المناطق إلى العاصمة، للمشاركة في مسيرة اليوم الرافضة لتمديد العهدة الرابعة، والمطالبة برحيل النظام. وتظهر الصورة أدناه الطوابير الطويلة أمام إحدى حظائر السيارات بقلب العاصمة.

 

 

11:19 خرج عمال الشركات البترولية التابعة لمجمع "سوناطراك"، في مسيرات حاشدة بكل من حاسي مسعود، وحاسي الرمل، بصوت واحد "ترحلو يعني ترحلو".

 

 

 

 

 

11:12 أعداد المحتجين ضد تمديد العهدة الرئاسية يتزايد في ساحة البريد المركزي.

 

 

10:49 يشهد الطريق السيار  "شرق -غرب " على مستوى مدخل العاصمة وبالتحديد بالقرب من الدار البيضاء، اختناقا مروريا كبيرا، بسبب توقيف المئات من حافلات المتظاهرين القادمين من ولاية تيزي وزو نحو العاصمة، من قبل مصالح الأمن. مما دفع بالوافدين إلى مواصلة الطريق سيرا على الأقدام نحو قلب العاصمة.

 

 

10:43 نداءات كثيرة تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحث المتظاهرين  على عدم السير نحو مقري الرئاسة والحكومة لتفادي أي احتكاك مع مصالح الأمن.

 

 10:27 بداية توافد المتظاهرين على البريد المركزي.

 

 

10:22  بدأت التعزيزات الأمنية تنتشر في المواقع الحساسة وسط العاصمة على غرار ساحة أول ماي وأديس أبابا وموريس أودان وفي محيط قصر الشعب وفندق الجزائر وشارع محمد الخامس وعند مداخل العاصمة، والملاحظ أن التعزيزات الأمنية لهذا اليوم تفوق تلك التي شهدتها العاصمة خلال المسيرات الثلاث السابقة.

 

تابعوا معنا أهم أحداث من الجمعة الرابعة من الحراك الشعبي.

 

في نفس السياق

"الجيش يتحمل مسؤولية أي فراغ دستوري في البلاد"
الأمريكان راهنوا على لعمامرة لإدخال "المارينز" إلى الجـزائر
النظام بين التنفيس في الشارع واستراتيجية "الأدراج المتعددة"
أنا... أو لا أحد
كلمات دلالية:
الرئاسيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول