أكلي ملولي يرفض دعوة الإليزيه

أخبار الوطن
15 مارس 2019 () - باريس :مراسلة الخبر نوال.ثابت
0 قراءة
+ -

قال نائب عمدة بلدية بونيي سور مارن الفرنسية أكلي ملولي وأحد الموقعين الـ 30 على الرسالة التي وجهتها ثلة من المنتخبين والإطارات الفرانكوجزائريين الأربعاء الماضي إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حديث خص به "الخبر" بأنه رفض دعوة الإليزيه ليوم الإثنين من قبل مستشار  ماكرون .

وأوضح متحدث" الخبر " بأن الإليزيه لم تقبل إستقبال الوفد المتكون من ستة أشخاص الذين تندرج أسماؤهم ضمن قائمة الموقعين للرسالة و إشترطت لقاء إثنين فقط  يتعلق الأمر بالمتحدث ذاته و مستشارة مقاطعة موزيل سليمة سعيدي ،الأمر الذي رفضه أكلي ملولي مبرزا مهمة الوفد تمرير رسالة واضحة تتلخص في مناشدة ماكرون عن قلقهم الشرعي إزاء ما تعيشه الجزائر من أحداث إلى جانب الحفاظ على جسر الصداقة و العلاقات الثنائية بين البلدين بما فيها الروابط العائلية الوطيدة التي تجمع بين فرنسا و الجزائر وكذا إعادة الثقة بين الشعبين مع طرح كل وسائل الإقناع لمساندة الشعب الجزائري في حراكه السلمي من أجل بناء دولة القانون و جزائر جديدة و أن كل موقف ضد إرادة الشعب سيكون خارج عن الديمقراطية خاصة بعد تصريح ماكرون الأخير الذي وصفه بالمبكر.

وأردف أكلي ملولي بأنه دعا كل المنتخبين الفرانكوجزائريين والفرنسيين الديمقراطيين إلى القيام بطلب دعم للشعب الجزائري في حراكه السلمي خلال إجتماعات المجالس البلدية.

وللتذكير بالموقعين لهذه الرسالة رئيس فضاء الفرانكوجزائري حكيم عليق و نائب عمدة بونييي سور مارن أكلي ملولي و رئيس جماعة ميزاب أوروبا عبد الله زكري و نورة شداد رئيسة الفضاء الفرانكو الأمازيغي بكريتاي و الكاتبة الصحفية نادية سالم والمستشارة بلدية حنيفة غريميتي و مستشارة مقاطعة موزيل ،كاتبة ومؤلفة سيناريو سميرة براهمية ،نائب عمدة أورلي حميد كيرماني ،الصيدلية نورة بوارازي ،أنجلو بلقاسم رئيس الفضاء الفرانكو جزائري ببورغوني شانباني و المهندس و مستشار بلدية كريم جرماني ،مسؤول جمعية صالح بلعربي و المسيرة جيمة قيطان و نائب عمدة بلدية بونتو كومبو سفيان غزلان و حسان مباركي منتج سيناريو سعيد شعبان و رئيسة جمعية موازييك فائزة قيدوم بوزياني و النقابي عثمان مامري ،ليلى بيوت مناضلة ومسير مؤسسة سعيد شعبان غيرهم من القائمة الطويلة.

في نفس السياق

الأمريكان راهنوا على لعمامرة لإدخال "المارينز" إلى الجـزائر
النظام بين التنفيس في الشارع واستراتيجية "الأدراج المتعددة"
أنا... أو لا أحد
بيان لشيوخ الزوايا حول الحراك الشعبي
كلمات دلالية:
الرئاسيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول