فرنسا تراجع موقفها من الحراك

أخبار الوطن
21 مارس 2019 () - ف.غ
0 قراءة
+ -

استمعت لجنة الشؤون الخارجية للجمعية الوطنية الفرنسية، لوزير الخارجية الفرنسي جون إيف لودريان، هذا الأخير أعطى منحى آخر للموقف الفرنسي ازاء ما يجري في الجزائر.

بعد أن ساندت فرنسا قرار بوتفليقة بتأجيل الانتخابات دون سند دستوري، ما جعلها محل انتقادات شديدة من طرف الشارع الجزائري، وصحح وزير الخارجية الفرنسي الموقف أمس.

فأمام أعضاء لجنة الشؤون الخارجية للجمعية الوطنية (الغرفة السفلى للبرلمان) قال "أريد أن أوضح الأمور في ما يخص ما يحدث في الجزائر فموقفنا خلال الأيام الأخيرة أعطيت له تأويلات وكان محل سوء فهم وهذا راجع أساسا لعلاقاتنا العميقة والمعقدة مع الجزائر، فأود أن أقول الجزائر دولة لها سيادتها ولا يحق لفرنسا التدخل في شؤونها الداخلية، الشعب الجزائري هو الوحيد من له الحق في تقرير مستقبله وأظهر أنه مصمم على اسماع صوته".

وأضاف لودريان "نعيش منذ عدة أسابيع  حراكا عميقا ونتابعه باهتمام وباعجاب لأن سيرورة هذه المظاهرات تتم بسلمية وتحضر وكرامة وجب تحيتها".

"وأكرر فرنسا لا يحق لها التدخل الأمر يعود للجزائريين وحدهم عبر حوار ديمقراطي، أمل فرنسا الوحيد هو أن يتم اطلاق في أقرب الآجال مرحلة انتقالية للرد على تطلعات الجزائريين.

في نفس السياق

قوى من المعارضة ترحب بدعوة الجيش
بيان للنيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر
تفعيل رفع الحصانة عن ولد عباس وبركات
احتجاجات ضد زيارة وزير السياحة لولاية سعيدة
كلمات دلالية:
الرئاسيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول