ترامب يصف تصريحات ماكرون عن الناتو بأنها "مقرفة ومسيئة"

BBC
3 ديسمبر 2019 ()
0 قراءة
+ -
ترامب
AFP
ترامب رحب بالتغيير في الناتو

وصف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تصريحات نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن حلف الناتو، بأنها "مقرفة".

وكان ماكرون قال عن الناتو بأنه "ميت دماغيا".

وتحدث ترامب في لندن أثناء حضوره قمة للحلف تتزامن مع الذكرى 70 لتأسيسه.

وقال ترامب إن الحلف أدى مهمة عظيمة، وتصريحات ماكرون بشأنه "إهانة كبيرة".

وأضاف أنه يتوقع أن تنسحب فرنسا من الحلف، ولكنه لم يفسر أسباب توقعه.

وتأسس حلف شمال الأطلسي بعد الحرب العالمية الثانية لمواجهة التمدد السوفيتي. وتعهدت الدول الأعضاء وعددها 29 بمساعدة أي عضو منها إذا تعرض لأي هجوم.

ولكن ماكرون قال الشهر الماضي إن دول الناتو لم تعد تتعاون في قضايا أساسية. ووصف الحلف بأنه في حالة "موت دماغي"، ومشددا على فتور في التزام الولايات المتحدة تجاه الحلف.

ويتوقع أن تبدأ الثلاثاء أشغال القمة، التي تجري في ظروف متوترة بين عدد من أعضائها على غرار الخلاف بين تركيا وفرنسا، وكذا مسألة التمويل التي أثارها ترامب أكثر من مرة.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه سيعترض على خطة الناتو للدفاع عن منطقة البلطيق إذا لم تحصل تركيا على دعم الناتو في حربها ضد الجماعات المسلحة الكردية التي تصنفها أنقرة تنظيمات إرهابية.

ناتو
Getty Images
الأمين العام للناتو أشاد بسياسة ترامب في نفقات الدفاع

ما الذي قاله ترامب؟

تحدث ترامب إلى جانب الأمين العام لحلف الناتو، ين ستولتنبرغ، قائلا إن الحلف أدى "مهمة عظيمة"، ثم سئل عن رأيه في تصريحات ماكرون.

فقال إن الرئيس الفرنسي "أساء كثيرا" إلى أعضاء الناتو الآخرين.

"إنه تصريح مقرف جدا. أعتقد كذلك أن لديهم نسبة بطالة عالية. وفرنسا تعاني اقتصاديا أيضا. وهذا تصريح قوي جدا ومن غير المعقول أن تطلق التصريحات هكذا عن الناتو، هذه إساءة كبيرة".

وأضاف أنه "لا أحد بحاجة إلى الناتو أكثر من فرنسا. والولايات المتحدة هي أقل الدول استفادة من الحلف، لذلك فإن تصريهم خطير جدا".

"إنني أنظر إليه (ماكرون) وأقوله إنه بحاجة إلى حماية أكثر من غيره. ويمكن أن أتوقع أنه سينحسب، لذلك فلم أتفاجأ كثيرا من تصريحاته".

وكان أردوغان أيضا طرفا في الخلاف إذ وصف الرئيس الفرنسي بأنه هو "الميت دماغيا"، متهما أياه "بالمعرفة السطحية" بالإرهاب.

وأعاد ترامب تنبيهه إلى أن الدول الأعضاء لا تساهم بما فيه الكفاية في ميزانية الناتو.

وأشاد ستولتنبرغ بسياسة ترامب، فيما يتعلق بنفقات الدفاع، مشرا إلى إن تلك السياسة لها تأثير إيجابي.

وقال إن "كندا والحلفاء الأوروبيين أضافوا 130 مليار دولار إلى ميزانية الدفاع منذ 2016 وسيرتفع هذا الرقم إلى 400 مليار دولار بحلول عام 2024".

ماكرون
Reuters
ماكرون انتقد "عدم تعاون أعضاء الناتو في قضايا أساسية"

وأضاف: "هذا أمر غير مسبوق، يعزز قوة الناتو، ودليل على أن هذا الحلف يتأقلم من تغير العالم".

ورحب ترامب بالزيادة، ولكنه انتقد ألمانيا لأنها لا تزال متأخرة في مجال الإنفاق العسكري، إذا لا تتجاوز ميزانية دفاعها 1.36 في المئة من الناتج الإجمالي المحلي، بينما المعمول به في الناتو هو 2 في المئة.

وأعرب الرئيس الأمريكي عن ارتياحه للتغير الذي يجري في الناتو، قائلا: "إن العالم تغير كثيرا والناتو أخذ يتغير الآن، لذلك أنا معجب بالناتو أكثر لأنه أصبح أكثر مرونة".

لماذا أصبحت تركيا قضية؟

وقبل سفره إلى لندن قال أردوغان إن تركيا لن توافق على خطة الناتو لحماية بولندا وليتوانيا ولاتفيا في حال تعرضها لهجوم روسي إلا إذا صنف الناتو قوات حماية الشعب الكردية تنظيمات إرهابية.

وكانت الفصائل الكردية حليفا رئيسيا للولايات المتحدة في حربها على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وفي أكتوبر/ تشرين الأول شنت تركيا عمليات عسكرية في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد شمالي سوريا، بهدف إنشاء "منطقة آمنة" على حدودها.

وقال: "إذا لم يعتبر أصدقاؤنا في الناتو من نعتبرهم نحن إرهابيين فلن نوافق على أي خطة هناك".

وبدأت العملية العسكرية التركية بعد سحب ترامب قواته من سوريا، وأثارت خلافات بين أنقرة وأعضاء آخرين في الناتو.

وسيلقي أردوغان نظيره الفرنسي ماكرون وجها لوجه في لندن في اجتماع يضم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون.

&
خمسة وجوه أصبحت رموزا للاحتجاج حول العالم
991 قراءة
تشيلي تعلن "اختفاء" طائرة عسكرية على متنها 38 شخصا
235 قراءة
الأزمة في لبنان: "المحطة الأشدّ قساوة" أم "فرصة التغيير السياسي"؟"
76 قراءة
تونس: ما أهم التحديات أمام الحكومة المقبلة؟
89 قراءة
وزير السياحة التونسي: رونيه الطرابلسي متهم بالدعوة إلى التطبيع مع إسرائيل
3499 قراءة

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول