طليبة يرفع الراية البيضاء

أخبار الوطن
27 فبراير 2018 () - ج. فنينش
0 قراءة
+ -

أعلن النائب الأفالاني المثير للجدل بهاء الدين طليبة عن امتثاله لقرارات قيادة الحزب في محاولة منه للإفلات من عقاب قد تقترحه قيادة الحزب في حقه ما يحرمه من مناصب في البرلمان والحزب.

 

ونقلت مصادر في لجنة الانضباط عنه خلال مثوله أمامها اليوم رفقة النائب نور الدين بلمداح، ومحافظ الحزب بولاية ورقلة محمد بوعزة، أن مبادرته بإنشاء تنسيقية لمساندة ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفيلقة لعهدة خامسة "توقفت تطبيقا لأوامر الحزب"،  وأبلغ اللجنة "أنا منضبط، وما إن أمر الأمين العام للحزب(جمال ولد عباس) بوقفها تم ذلك".

 

وبخلاف ما جرى تسويقه عنه بأن المبادرة موحى لها ، وتضم شخصيات عدة ، قال طليبة" المبادرة فردية، أي أن هو صاحبها. نافيا في رد على سؤال من اللجنة تلقيه اتصالات من الشخصيات الوزارية التي وردت أسماؤها ضمن قائمة داعمي المبادرة".

و دافع النائب الذي يسوق أنه يحوز على دعم في دوائر الدولة عن مبادرته، وقال " أنا لم أفعل شيئا لقد أعلنت فقط أني مع الرئيس ". و نفى طليبة انتهاك أي من مواثيق الحزب، و هو آلية الدفاع التي اعتمدها النائب نور الدين بلمداح.

 

ويشكل مثول طليبة أمام لجنة الانضباط تحولا في الصراع داخل الحزب، حيث أرغم على الخضوع لسلطة ولد عباس بعد تحديه له خلال الفترة الماضية. ويجري الحديث عن تسوية تمت بين ولد عباس ونائب عنابة أمس بمجلس الأمة تمت برعاية رئيس المجموعة البرلمانية للحزب بالمجلس محمد زبيري.  حاول طليبة الإفلات من المرور من لجنة الانضباط ، كما فعل محمد جميعي إلا أن ولد عباس أبلغه أنه لا خيار له سوى المرور أمام اللجنة، متعمدا إذلاله وتوجيه رسالة للذين يتحدونه في اللجنة المركزية. ويجري تسويق حدوث اتفاق بين الرجلين حيث ينتظر أن  يحفظ ملفه، وعدم عرضه على اللجنة المركزية، أو توجيه إنذار له كأقصى عقوبة، دون اتخاذ قرار بتجميد عضويته في مؤسسات الحزب، بشكل يسمح له بالعودة إلى هياكل المجلس الشعبي الوطني المقرر أن تتم في جوان المقبل.

 

ويحوز الأمين العام للحزب وفق أحكام مواثيق الحزب على سلطة التحفظ على قرارات لجنة الانضباط ومنع تحويل ملفات إلى اللجنة المركزية للتداول فيها.

 

ودافع النائب بلمداح الذي مثل أمام اللجنة أيضا عن قراره في الترشح ضمن قوائم حزب التحالف الوطني الجمهوري بسبب حرمانه من الترشح في صفوف الحزب، موضحا أن ترشحه حظي بدعم قواعد الحزب في الدائرة الانتخابية عن المهجر. وبدوره أبلغ النائب السابق محمد بوعزة لجنة الانضباط بأنه ضحية مكيدة دبرتها أطراف محلية في مدينة ورقلة نافيا دعم قوائم منافسة  وهي التهمة التي يجري ملاحقته من أجلها.

 

و غاب عن اجتماع اللجنة ثلاثة أمناء محافظات منهم واحد بسبب المرض، وتقرر استدعاؤهم لجلسة أخرى، قبل مباشرة المداولات وإصدار التوصيات.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول