الشيخ بكيرات يحذر من تغيير هوية الأقصى

+ - 0 قراءة

أعلن اتحاد “منظمات الهيكل” المزعوم عن اقتحام مركزي للمسجد الأقصى المبارك مع بداية ‘شهر شباط العبري’، الذي يوافق 23 يناير الجاري. وأضافت جماعات الهيكل بداية كل شهر عبري، ضمن خطتها واقتحاماتها المركزية للمسجد الأقصى، بهدف تكثيف الاقتحامات، وخلق مواسم جديدة لتهويد المسجد.

وقال رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث الشيخ ناجح بكيرات إن الدعوات المتطرفة لاقتحام المسجد الأقصى مع بداية كل شهر عبري بمنزلة تحريض واضح على المسجد. وحذر بكيرات من أن تغيير قداسة وهوية الأقصى الإسلامية، من شأنه أن يؤثر على مستقبل القدس والأقصى، ووجودنا الفلسطيني في المدينة.

ووجه الشيخ بكيرات رسالة للمقدسيين، قائلًا: “عليكم أن تجعلوا المسجد الأقصى من أهم أولوياتكم، وعليكم شد الرحال والرباط فيه باستمرار، وعدم ترك ساحاته فارغة، بغية مواجهة اعتداءات الاحتلال واقتحامات مستوطنيه”، وأكد على ضرورة استمرار الحشد والمشاركة الواسعة في حملة الفجر العظيم، والتي تشهد تزايدًا في أعداد المصلين الوافدين للأقصى.