محرز ضحية خياراته

رياضة
1 فبراير 2018 () - ف.غ
0 قراءة
+ -

انتهت فترة الانتقالات الشتوية، وبقي محرز في ناديه ليستر، الذي عمل المستحيل ورفض مبالغ ضخمة للإبقاء على نجمه في صفوف الثعالب، على حساب طموحات الجزائري للعب لفريق كبير.

بقاء محرز في ليستر، ليس سببه فقط إصرار إدارة النادي المملوك لرجل أعمال تايلاندي، بل أيضا يتحمل مسؤوليتها اللاعب بالنظر إلى خياراته.

أولها قيامه بالتجديد مع نادي ليستر في الوقت الذي كان مطلوبا من عدة أندية إنجليزية وأوروبية، فكان عليه التريث ليتفاوض من موقع قوة في حال ما تلقى عرضا مغريا من الأندية الكبيرة، غير أن تمديده للعقد منذ موسمين جعل إدارة ليستر في أريحية ما جعلها ترفض عرضا فاق 70 مليون أورو ليلة أمس من قبل إدارة مانشستر سيتي.

هذا كله أيضا سببه إبقاء اللاعب على نفس وكيل الأعمال الذي أثبت محدوديته وعدم قدرته على التفاوض والدفاع عن مصالح اللاعب، فخلال المركاتو الفارط تعالت أصوات من متابعين تطالب من اللاعب تغيير وكيل أعماله.

وفي الأخير، ما عدا موسم اللقب مع ليستر، يمكن القول أن النجم الجزائري ضيع سنتين من مشواره.

في نفس السياق

مدرب ليستر يتحدث عن محرز
إضراب محرز يزعج غوارديولا
ليستر يقترح وساطة ومحرز يطالب بضمانات
فينغر يجمع المعلومات عن محرز
كلمات دلالية:
محرز

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول