وفاة شخصين اختناقا بالغاز في بوزريعة

مجتمع
6 يناير 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

توفي زوجان يقطنان بشقة بحي بارانيس ببوزريعة في لعاصمة  في حدود الساعة الرابعة زوال اليوم الأحد اختناقا بغاز أحادي  أكسيد الكربون المنبعث من جهاز التدفئة حسبما كشف عنه الملازم الأول خالد بن  خلف الله المكلف بالإعلام لدى مديرية الحماية المدنية لولاية الجزائر.

وأوضح بن خلف الله أن الحادث الأليم الذي تسبب في وفاة زوج 81 سنة  وزوجته 60 سنة راجع إلى تسرب غاز أحادي أكسيد الكاربون من جهاز التدفئة حيث تم  العثور على جثتيهما داخل شقتهما . وأضاف المصدر أن مصالح الحماية المدنية لولاية الجزائر قامت بنقل جثتي  الضحيتين نحو مصلحة حفظ الجثث بمستشفى بني مسوس . كما قامت مصالح الأمن بفتح  تحقيق في الحادث المأساوي.

وبالمناسبة دعا الملازم الأول المواطنين إلى ضرورة الحذر والحيطة من أخطار  حوادث الاختناق والتسمم بغاز أحادي الكاربون (القاتل الصامت) الذي" لا لون ولا رائحة له ويسجل ضحايا سنويا، خاصة في موسم الشتاء ". وأكد أن الغازات المحترقة وبالأخص أول أوكسيد الكربون هي "أكبر متسبب في الاختناقات والوفيات".

وذكر المصدر أن أسباب أغلب حوادث الاختناق تكون ناجمة عن وجود نقض في الوقاية  كنقص أو انعدام التهوية وعدم امتثال وسائل التدفئة للمقاييس الأمنية بالإضافة  إلى سوء تركيب وتشغيل هذه الأجهزة والوسائل من قبل أفراد غير مؤهلين. ودعا إلى ضرورة اختيار مؤهلين من طرف مصالح سونلغاز لأنه يمتلكون الخبرة  ويضمنون عملية ترصيص وفق المقاييس لتفادي التسربات .

وأفاد أن مصالح الحماية المدنية تخصص خلال موسم الشتاء قوافل تحسيسية تجوب  المؤسسات التربوية والإقامات الجامعية والساحات العمومية والمكتبات ودور  الشباب وغيرها من المرافق بالعاصمة التي تستقطب المواطنين حيث تشمل نصائح دروس توعوية حول هذه الأخطار. وأكد بن خلف الله أن الهدف من تنظيم هذه الحملات التحسيسية هو تقديم  صورة واضحة ومبسطة حول خطورة التسربات الغازية على حياة المواطن إذا لم يراع  جملة من الشروط والتعليمات وذلك من خلال معارض توضيحية بالصور ومطويات تبسط  كيفية الوقاية واكتشاف عملية التسربات لتفادي الاختناقات .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول