هذا ما يعرفه الأمريكيون عن الإسلام!

اسلاميات
26 يوليو 2019 () - عبد الحكيم قماز
0 قراءة
+ -

خلصت دراسة أعدّها "مركز بيو للأبحاث"، بعد استجوابه نحو 11 ألفًا من الأمريكيين حول مجموعة من المواضيع المتعلّقة بالأديان، إلى أنّ "معظم الأمريكيين على دراية ببعض أساسيات المسيحية والكتاب المقدّس، وحتّى بعض الحقائق عن الإسلام، لكن عددًا أقلّ بكثير منهم قادر على الإجابة بشكل صحيح على أسئلة واقعية حول اليهودية والبوذية والهندوسية".

وأظهرت الدّراسة أنّ الأمريكيين الّذين أجابوا على الأسئلة المتضمنة في الاستجواب استطاعوا الإجابة بشكل صحيح نسبيًا على كلّ ما يتعلّق بالإسلام، وفقًا لقناة "الحرّة" الأمريكية.
وبالرّغم من أنّ غالبية المستجوبين لم يستطيعوا تحديد العدد الدّقيق للمسلمين في بلادهم إلّا أنّهم أجابوا بطريقة صحيحة حول سؤال "ماذا تعرف عن شهر رمضان؟"، إذ أجاب 60 في المائة من المستجوبين بأنّ رمضان "شهر مقدّس للمسلمين".
في المقابل لم يعرف إلّا 26 في المائة الإجابة الصّحيحة عن الدّيانة الّتي يعتنقها معظم سكان إندونيسيا، والّتي هي الإسلام.
وجاء في تقرير لمركز "بيو" يشرح فيه نتائج الاستطلاع أنّ "حتّى بعض أساسيات الإسلام مألوفة لمجموعة واسعة من الجمهور. حيث يعلم ستة من كلّ عشرة بالغين أمريكيين أنّ شهر رمضان هو شهر إسلامي مقدّس (على عكس مهرجان الأنوار الهندوسي، أو صلاة يهودية من أجل الموتى، أو احتفال بمولد بوذا) وأنّ مكّة (وليس القاهرة أو المدينة المنورة أو القدس) هي أقدس مدينة في الإسلام ومكان لحجّ المسلمين".
يذكر أنّه تمّ تصميم الأسئلة بدرجات صعوبة متصاعدة، وبينما كان افترض مركز "بيو" أن يكون البعض منها سهلًا نسبيًا، تبيّن أنّ عددًا لا يستهان به لا يعرف الكثير عن الدّيانات في الولايات المتحدة الأمريكية ولا عن المناحي التعبّدية لكلّ دين.
ووجد الاستطلاع أنّ مستويات المعرفة الدّينية لدى الأمريكيين تختلف، ليس فقط حسب الأسئلة الّتي تطرح، ولكن أيضًا على من يجيب. حيث أظهر اليهود والملحدون والبروتستانت الإنجيليين، فضلًا عن المتعلمين تعليمًا عاليًا وأولئك الّذين لديهم شبكات اجتماعية متنوعة دينيًا، مستويات أعلى من المعرفة الدّينية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول