زعيم المعارضة البريطانية يعتذر عن الهزيمة

العالم
15 ديسمبر 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

أعرب زعيم حزب العمال المعارض الرئيسي في بريطانيا، جيرمي كوربين، عن اعتذاره عن خوض حملة انتخابية كارثية خلال الانتخابات العامة  التي جرت بالبلاد الخميس الماضي.

وقال كوربين، حسبما أوردته مصادر إخبارية، إن الانتخابات سلمت لرئيس الوزراء،  بوريس جونسون، تفويضًا لإخراج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي "بريكست"  خلال الشهر المقبل.

ودافع كوربين عن برنامجه ذو الاتجاه اليميني المتطرف، ملقيًا باللائمة على  وسائل الإعلام في المساعدة في التقليل من شأن حزبه المتواجد منذ قرن لتصف أدائه الأسوأ منذ قبل الحرب العالمية الثانية.

ونقلت شبكة "فرانس 24" الناطقة باللغة الإنجليزية اليوم الأحد، عن كوربين  كتاباته في إحدى الصحف قائلًا "كانت نتيجة الانتخابات التي جرت يوم الخميس  الماضي بمثابة ضربة قاضية للجميع الذين يحتاجون بشدة إلى تغيير حقيقي في  بلادهم"، مضيفًا "رغبت في توحيد البلاد التي أحببتها لكنني آسف أننا اختصرنا  ذلك وأعلن مسؤوليتي عن ذلك".

وتابع "لكن على الرغم من بذلنا قصارى جهدنا، فإن هذه الانتخابات كانت في  النهاية بشأن بريكست"، معربًا عن اقتناعه بأن "معظم وسائل الإعلام ضخمت من  الحملة الانتخابية لحزب المحافظين وتمكنت من إقناع العديد بأنه لا يوجد شخص  آخر سوى، بوريس جونسون، الذي يستطيع إتمام بريكست .. سنتعلم دروس تلك  الهزيمة".

وكانت الانتخابات العامة المبكرة التي جرت يوم الخميس الماضي، قد تحولت إلى  نسخة معادة من استفتاء عضوية التكتل الذي جرى في عام 2016 ودافع جونسون خلاله  عن قضية "بريكست".

ويسيطر جونسون في الوقت الحالي على 80 صوتًا بأغلبية في مجلس العموم المتكون  من 650 مقعدًا، كما أنه من المتوقع أن يحظى حزب العمال بزعيم جديد قبل تصويت  بريطانيا مجددًا على الانتخابات المحلية التي ستجري في شهر ماي المقبل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول