"الجزائر تشهد ثورة مضادة ضد مكتسبات الحراك "

أخبار الوطن
10 أغسطس 2020 () - ص.سواعدي
0 قراءة
+ -

بعث الرئيس الأول بالمحكمة العليا عبد الرشيد طبي لدى إشرافه اليوم على تنصيب رئيس المجلس والنائب العام الجديدين على رأس مجلس قضاء المدية، برسائل وصفت بقاعة الجلسات التي شهدت عملية التنصيب بالقوية.

وجاء ذلك في كلمته الترحيبية بعد الإعلان الرسمي عن تنصيب كل من محمد قوادري رئيسا لمجلس قضاء المدية الذي شغل منصب رئيس غرفة ورئيس مجلس بالنيابة بمجلس قضاء البليدة، وجباري عبد المجيد نائبا عاما وقد شغل ذات المنصب بمجلس قضاء سطيف.

وأوضح المتحدث في كلمته أمام جمع من ممثلي السلك القضائي و السلطات المدنية والعسكرية يتقدمهم والي الولاية ورئيس المجلس الشعبي الولائي ووجوه برلمانية عن ولاية المدية، بأن الحركة التي تمت في السادس من أوت الجاري في سلك القضاء، من قبل رئيس الجمهورية، تدخل ضمن رص الصفوف لتسريع العمل القضائي إلى حدوده القصوى على المستويات المحلية

 

 

"الجزائر تشهد ثورة مضادة في هذه الظروف الصعبة ضد مكتسبات الحراك الشعبي، وبأن المجتمع الجزائري أمام تحديات كبيرة من ناحية الالتزام بقضايا هذا الوطن وعلى الجميع إدراك صعوبة المرحلة" يقول المتحدث مؤكدا على القيام بأحسن تكفل بمخلفات الحراك الشعبي .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول