سليماني : أخطأت بالانضمام لهذا النادي..

رياضة
23 فبراير 2021 () - شاهر.ع
0 قراءة
+ -

 تحدث الدولي الجزائري إسلام سليماني عن انضمامه لفريق ليون الفرنسي وعن الثقة التي يحظى بها من طرف المدرب رودي غارسيا، بالإضافة إلى العديد من النقاط الهامة التي تخص مشواره الاحترافي وانضمامه للمنتخب الوطني الجزائري، في حوار خص به شبكة قنوات " بيين سبور" القطرية والناطقة بالفرنسية.

إسلام سليماني الذي بات يشكل قطعة أساسية من تشكيلة " لوال " قال :" أنا لاعب كرة قدم، وجب عليا القيام بأي شيء حتى أكون أساسيا ، لست ممن أكون سعيدا عندما أكون في الاحتياط لكن أحب أن أساعد الفريق وأكافح بشدة للظفر بمكانة أساسية ".

وعن التتويج بلقب الدوري الفرنسي هذا الموسم رد إسلام :" عندما تلعب في فريق بحجم أولمبيك ليون، الأكيد أنك تلعب من أجل التتويج بلقب ما، لكننا في غرف الملابس لا نتحدث كثيرا عن هذا، نحاول تسيير البطولة مباراة بمباراة ومع نهاية الموسم نرى ما سيحدث".

أحببت هذا النادي منذ الصغر وكنت أراه حلم بعيد المنال

انضمام اللاعب السابق لموناكو إلى نادي ليون أكد بشأنه " السوبر سليم " بأنه كان يراه حلم بعيد المدى عندما كان صغيرا. وكشف :"..في سن 12 كنت أتابع فريق ليون، كنت أرى أنه من الصعب الوصول إليه.. لكن تحقق ذلك بالعمل".

لهذا السبب لم أنضم إلى نانت الفرنسي

إبن عين البنيان عرج على فشل انتقاله إلى نانت الفرنسي في أول تجربة احترافية له وأردف: ".. أنا شخص صريح وأحترم كل من يعاملني باحترام ، لكن أرفض التقليل منه، فبخصوص انضمامي إلى نانت ، صحيح كنت على وشك ترسيم ذلك لكن عند الوصول إلى مرحلة الجد لم أجد ما أتفقت عليه مسبقا مع إدارة الفريق ووقعت بعدها في سبورتينغ لشبونة الذي يبقى في القلب لأنه منحي اسما كبيرا في أوروبا".

وفي سؤال عن ما قدمه الدولي الأسبق رابح ماجر خلال مشواره الكروي واصل سليماني القول :".. ماجر فخر للكرة الجزائرية وفخورين كذلك بما قدمه".

تجربتي مع نيوكاسل لم تكن فاشلة

من شباب بلوزداد إلى غاية ليون الفرنسي مرورا بالبرتغال، إنجلترا، تركيا، فرنسا، لم يخف سليماني بأنه ارتكب خطأ عندما التحق بفنربخشه التركي وراح يسرد تفاصيل تجربته بنيوكاسل، فنربخشه وموناكو و صرح :" صحيح مررت بفترة صعبة فمثلا تجربتي في نيوكاسل رآها البعض فاشلة لكنها في الحقيقة أنني عندما انضممت إلى هذا النادي لمدة 6 أشهر كنت مصابا ولم ألعب لأربعة أشهر لأنني قدمت من ليستر سيتي مصابا.

أخطأت عند الانضمام لهذا النادي

محطة سليماني في تركيا عبّر عنها :" عندما لعبت في فنربخشه كل شيء كان على مايرام واستعدت ثقتي وكنت ألعب جيدا ، لكن في يوم من الأيام، قيل لي أنك لن تستطيع التدرب معانا أنت وبن زية لأنكما على سبيل الإعارة ولن تكونا معانا، الموسم القادم لقد دفعوني للمغادرة، الخطأ الوحيد الذي ارتكبته هو أنني انضممت إلى الدوري التركي".

..لهذا كانت تجربة نادي موناكو ناجحة

إسلام أوضح بأن نجاحه في فريق موناكو راجع إلى كونه كان متعطشا لتقديم موسم قوي والعودة مجددا إلى الواجهة وقال :" كنت متعطشا لذلك، قوتي تكمن في غيابي من خلال أني أعمل بجد وصرامة فعندما أعود أقدم كل ماعندي".

لم أنم لمدة أسبوع عندما اتصل بي حليلوزيتش

وعند أول استدعاء له من قبل الناخب الوطني للعب رفقة الخضر أكد إسلام بأنه لم يتذوق طعم النوم لمدة أسبوع وتلقى خبر انضمامه إلى المنتخب عن طريق الصحافة وأثنى على مدربه آنذاك وقال أن الفضل يعود له فيما وصل إليه الآن فهو من كان يثق بإمكانياته وذلك شرف له.

العودة إلى الجزائر...

مهاجم الخضر رجع قليلا إلى الوراء وبالتحديد عند العودة من مصر عقب تتويج الخضر بنهائيات أمم إفريقيا ولم يخف بأن الاستقبال الذي حظي به مع زملائه كان أكثر تأثيرا من الفوز باللقب لأن المشاهد التي ستبقى راسخة في الأذهان لا يصنعها سوى المنتخب الوطني.

وختم معد الحوار سؤاله بحادثة مجسم كأس إفريقيا وسأله عن ما إذا قام بأخذ الكأس أم لا ؟ فرد سليماني ضاحكا...لا لا لم أخذها...كلما تكون حادثة وحضر فيها سليماني كلما تكون هناك تعليقات كثيرة... في الأخير يسعدني تواجد العديد من الجزائريين هنا في مدينة ليون وهذا لا يشعرني بأنني وحيد هنا."

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول