المطالبة بفتح تحقيق في قضية "رحمة ربي"

أخبار الوطن
8 ديسمبر 2016 () - ص. بورويلة
0 قراءة
+ -

طالب، أمس، فيصل أوحدة، رئيس جمعية مرضى السكري للجزائر العاصمة، في اتصال له مع "الخبر"، بفتح تحقيق معمق حول ما عرف بقضية المكمل الغذائي "رحمة ربي"، ومعاقبة كل الأطراف التي روّجت له وكانت وراء القضية التي تسببت في تدهور صحة مرضى السكري.

وأشار المتحدث إلى أن مضاعفات خطيرة تعرّض لها عديد المرضى "بسبب تغليطهم من قبل بعض وسائل الإعلام التي ضخمت الأمور وجعلت من هذا المكمّل الذي نجهل مكوناته دواء معجزة"، حسبه.

 كما فتح أوحدة النار على وزارة التجارة التي أمرت بسحبه، قائلا "أين كانت هذه الوزارة حينما تم تسويق هذا المكمل الغذائي على أنه دواء شاف وتهافت الناس على اقتنائه"، متسائلا: "كيف يتلاعب ويتناقض مخترعه بالأمور، مؤكدا في أول تصريحاته أنه دواء يقضي على السكري رغم أن ذلك يتطلب موافقة المنظمة العالمية للصحة والفيدرالية العالمية لمرضى السكري إلى جانب تجارب طبية، ليتراجع بعد 10 أيام ويقول إنه يقضي فقط على مضاعفات السكري"، ويواصل محدثنا:  "ثم يقول إنه ليس إلا مكمل غذائي، ليبقى المريض الضحية رقم واحد في هذه القضية التي استغل فيها حتى الجانب الديني بتسمية هذا المكمل بــ"رحمة ربي" تلاعبا بمشاعر الناس"، حسب أوحدة الذي أشار إلى إقبال المرضى على اقتنائه بصفة غير مسبوقة رغم التلاعب في سعره الذي طرح في أول الأمر بتسعيرة لا تتعدى الـ200 دج، يضيف محدثنا قائلا، ليبلغ 1760 دج غير قابلة للتعويض.

في نفس السياق

7حالات لارتفاع السكري سببها "رحمة ربي" بوهران
وزارة التجارة تسحب المكمل الغذائي "رحمة ربي"
منتوج "رحمة ربي"مكمل غذائي وليس دواء
رئيس فيدرالية مرضى السكري يطالب بسحب "رحمة ربي"
كلمات دلالية:
رحمة ربي

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول