حلل الثلوج تنعش أقاصي المناطق الجبلية بڨالمة

مجتمع
12 يناير 2019 () - إبراهيم غمري
0 قراءة
+ -

حوّلت حلل الثلوج البيضاء الناصعة العديد من الأقاصي الجبلية بالريف الڨالمي ، نهار اليوم السبت ،إلى محجّ للمواطنين على مختلف شرائحهم ، خاصة بأعالي جبل "ماونة"عند منطقة عين الصفراء ، وبمناطق غار الجماعة ببلدية بوحمدان و"لڨرار" من بلدية الركنية، بالجهة الغربية من الولاية ، وبلديات عين العربي ، بوحشانة ،وعين صندل جنوبي الولاية.


وبالرغم من تراكم الثلوج ببعض مقاطع الطرقات عبر العديد من مناطق الولاية ،إلا أنّ تجند سلطات البلديات رفقة مصالح الدرك والحماية المدنية وقسمات الأشغال العمومية ، حالت دون تراكم الثلوج عبر الطرقات وغلقها. كما لم تنقطع حركة المواطنين بعائلاتهم وأطفالهم ، باتجاه مناطق تراكم الثلوج ، حيث وجدوا فيها محجّا للتمتّع بنصاعة بياضها وزهوها.


فبمنطقة غار الجماعة ببلدية بوحمدان،توافدت العديد من العائلات للتمتع ببياض الثلوج ، كما تنقلت مصالح الدرك بالبلدة مُرفقة بمصالح الوحدة الثانوية للحماية المدنية لدائرة حمام دباغ ، إلى المنطقة التي عرفت انقطاع الطريق جهة المشاتي الواقعة بعده، قبل أن تتدخّل معدّات وكاسحات الثلوج التابعة لقسمةالأشغال العمومية بالدائرة ، وللحظات قصيرة بفتحه جهة المشاتي التابعة للبلدية ولبلدية الركنية.


وبالمنطقة نفسها، تنقلت سلطات بلدية الركنية بمعداتها، إلى مشاتي العين الحمراء والملعب التابعة للبلدية الأخيرة، بفتح الطريق عن مواطني هذه المشاتي والاطمئنان عليهم وسط العاصفة الثلجية. وتحوّلت منطقة عين الصفراء بجبل ماونة ،في اليومين الأخيرين ، إلى محجّ للعائلات تزامنا مع عطلة نهاية الأسبوع ورأس السنة الأمازيغية ، حيث تسابق الزوار إلى التمتع واللعب بالثلج وأخذ الصور التذكارية.


ولم تسجل مصالح الحماية المدنية ، إلى غاية وقت متأخر من مساء اليوم ، أيّ طارئ عدا بعض الا نقطاعات للطرقات بالثلوج في الصباح ، والتي تمكنت مصالح البلديات وقسمات الأشغال العمومية من فتحها في وجه الحركة والسكان.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول