سكان "سيد لحبيب" ببشار يقطعون الطريق

مجتمع
18 يونيو 2019 () - ع.موساوي
0 قراءة
+ -

خرج مساء اليوم العشرات من سكان قرية "قير لطفي" أو ما تعرف بقرية "سيد لحبيب" التابعة لدائرة العبادلة، 110 كلم جنوب ولاية بشار، إلى الطريق الوطني الرابط بولايتي أدرار وتندوف، وقرروا قطعه لرفع رسالة مفادها أنهم ملّوا من انتظار 11 سنة من الرحيل إلى القرية الجديدة المعروفة بإسم مضرابين.

التهم مشروع انجاز هذه القرية الجديدة 04 ولاة سابقين، وهذا منذ الإعلان عنها عقب تسجيل قريتهم كمنطقة منكوبة في فيضانات أكتوبر 2008 ، وقال السكان المحتجون في تصريح للخبر أنهم ملوا الوعود المتماطلة في الترحيل كل مرة لكن دون جدوى، و أن هذا ما دفعهم إلى وضع الحجارة والأشجار وحرق العجلات المطاطية، للتعبير عن حالة الغضب والإستياء التي تنتابهم.

وكانت قرية قير لطفي، سجلت بقرار صادر عن مجلس الوزراء كـ"منطقة منكوبة" سنة 2008، وتقرر على إثر ذلك تخصيص غلاف مالي لبناء قرية جديدة، بمنطقة مضرابين الواقعة بالطريق الوطني رقم 6، لترحيل العائلات المقيمة بقرية قير لطفي، البالغ عددها 502 مسكن، وهي القرية التي يعود إنشاؤها إلى السبعينات من القرن الماضي، وقد عرف مشروع انجاز قرية مضرابين تأخرا بسبب الهزة التي عرفتها الولاية في عهدة الوالي الأسبق مشري عزالدين، في ما بات يعرف بـ" قضية مديرية الري"، لكن وعلى الرغم من عودة هذا المشروع، إلا أنه عرف تأخرا فادحا وفاضحا، ما دفع سكان القرية للإحتجاج كل مرة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول