إصابات كورونا خارج الصين "الشرارة التي تشعل نارا أكبر"

عيادة الخبر
10 فبراير 2020 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين، إن انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا بين أشخاص لم يزوروا الصين "قد تكون الشرارة التي تشعل نارا أكبر"، وذلك في الوقت الذي بدأ فيه صينيون العودة إلى أعمالهم بعد عطلة العام القمري الجديد.

ووصل عدد الوفيات جراء المرض إلى 909 أشخاص وتوفي أمس الأحد 97 شخصا وهو أكبر عدد من حالات الوفاة في يوم واحد منذ اكتشاف تفشي كورونا أول مرة في ديسمبر في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي.

وظلت السفينة "دايموند برنسيس" السياحية قيد الحجر الصحي وعلى متنها نحو 3700 من الركاب والطاقم في ميناء يوكوهاما الياباني. وأكدت الفحوص وجود 65 إصابة إضافية على الأقل بفيروس كورونا الجديد بين ركابها، بما يرفع عدد الحالات المؤكدة على متن السفينة إلى 135.

وتراجعت أسعار الأسهم والنفط بسبب مخاوف من تأثير إغلاق المصانع في ثاني أكبر اقتصاد في العالم على سلاسل الإمداد.

لكن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قال "هناك بعض الأمثلة المثيرة للقلق" على انتقال العدوى من أشخاص لم يزوروا الصين.

وأضاف في جنيف "قد تكون هذه الشرارة التي تشعل نارا أكبر".

ووصل فريق من خبراء منظمة الصحة اليوم إلى بكين لاستطلاع التطورات بشأن انتشار فيروس كورونا الجديد.

وخارج الصين، انتشر الفيروس في 27 دولة ومنطقة وفقا لإحصاءات رويترز استنادا إلى التقارير الرسمية وأصاب أكثر من 330 شخصا. وسُجلت حالتا وفاة خارج البر الرئيسي للصين في هونغ كونغ والفلبين. وكلاهما من مواطني الصين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول