الاحتلال يرتكب جريمة في غزة والمقاومة ترد

العالم
23 فبراير 2020 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

أظهرت صور -بثها ناشطون على شبكة الأنترنت- تنكيل جرافة الاحتلال الصهيوني اليوم بجثمان شاب فلسطيني استشهد صباح اليوم برصاص الاحتلال عند السياج الفاصل قبالة في منطقة خانيونس جنوب قطاع غزة، ونددت فصائل المقاومة الفلسطينية ووزارة الخارجية الفلسطينية بالجريمة، ووصفتها بالوحشية والهمجية.

وانتشر فيديو من غزة يظهر جرافة تقترب من جثة الشاب عند السياج الفاصل قبالة عبسان شرق خانيونس، في وقت كان شباب فلسطينيون غير مسلحين يحاولون انتشالها، وسمع صوت إطلاق نار دفع بالآخرين إلى الابتعاد، مما أتاح للجرافة انتشال الجثة، وشوهدت دبابة إلى جانب هذه الجرافة.


و نددت كل من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي والخارجية الفلسطينية بجريمة دهس جرافة إسرائيلية شابا فلسطينيا والتنكيل بجثته قرب السياج الفاصل في منطقة خان يونس جنوبي القطاع.

وقالت سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) إن الشهيد محمد علي الناعم (27 عاما) هو أحد عناصرها، في حين قال جيش الاحتلال إنه قتل فلسطينيا حاول زرع متفجرات قرب السياج الفاصل.

وقد أعلنت "سرايا القدس" مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ من قطاع غزة، وقالت -في بيان- "تعلن سرايا القدس مسؤوليتها عن قصف المستوطنات الصهيونية مساء اليوم، والتي تأتي ردا على اغتيال الشهيد المجاهد محمد الناعم والتنكيل بجسده".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول