قالمة: مواجهات بين متقاعدي الجيش والشرطة

أخبار الوطن
21 أكتوبر 2020 () - ڨالمة: إ.غمري
0 قراءة
+ -

 

اندلعت زوال اليوم الأربعاء مواجهات كبيرة بين منتسبي تنسيقية متقاعدي ومعطوبي ومشطوبي وذوي الحقوق للجيش لولاية ڨالمة وقوات الشرطة، جابت العديد من شوارع مدينة ڨالمة.

اندلعت المواجهات من أمام مقر ولاية ڨالمة، أين كان منتسبو التنسيقية متجمعين منذ الصباح، قبل أن يتم تفريقهم من طرف قوات حفظ النظام.

وتأججت المواجهات أول الأمر باستعمال الشرطة للعصي وتبادل الرشق بالحجارة، ثم تطورت عبر شوارع المدينة باستعمال القنابل المسيلة للدموع.

وقد تسببت المواجهات في تحطيم بعض أبواب المرافق العامة كبوابة الولاية وتحطيم أجزاء لبعض سيارات المواطنين، كما خلقت حالة من الذعر في أوساط المواطنين الذين كانوا يجوبون شوارع المدينة، فيما عانى البعض مع دخان القنابل المسيلة للدموع ببعض الشوارع التي شهدت المواجهات، من خلال مطاردة قوات الشرطة للمحتجين وإطلاق "لاكريموجان" ضاحية مقر البلدية وثانوية محمود بن محمود والفضاءات المحيطة بمقر الولاية.

الاحتقان استمر إلى غاية كتابة هذه الأسطر في المساء، في الوقت الذي أكد فيه بعض نشطاء التنسيقية، أن  تجمعهم أمام مقر الولاية كان سلميا، وأنهم طالبوا بمقابلة والي الولاية، لإثارة انشغالات يرونها ضرورية، على غرار السكن الاجتماعي والسكن الريفي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول