لهذا السبب لن يتم توظيف أساتذة التربية البدنية

أخبار الوطن
29 يناير 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، اليوم الإثنين بالجزائر العاصمة، أن توظيف أساتذة مختصين في التربية البدينة والرياضية في المدارس الابتدائية يستوجب إعادة النظر في "القانون التوجيهي" الذي ينظم المدرسة الجزائرية.

 

وأوضحت بن غبريت أمام أعضاء لجنة الشباب والرياضة والنشاط الجمعوي للمجلس الشعبي الوطني أن "نظام الأستاذ الموحد في الطور الابتدائي مهيكل في إطار القانون التوجيهي" المنظم للتربية الوطنية وبالتالي فإن "توظيف أستاذ في تخصص ما بما فيه التربية البدينة والرياضية، يستوجب أولا تغيير القانون" المؤطر للمدرسة الجزائرية.

 

وأضافت في هذا الإطار أن "النضال اليوم ليس لتوظيف أساتذة التربية البدينة في الطور الابتدائي وإنما لتغيير نظام التربية الوطنية"، مشيرة إلى أن "نظام الأستاذ الموحد" الذي يشرف على جميع مواد التدريس بما فيها حصة التربية البدينة، هو نظام "معمول به في العديد من البلدان وليس استثناء جزائريا".

 

وأشارت بالمناسبة إلى أن البرنامج البيداغوجي المقدم لأستاذ المدرسة الابتدائية في اللغة العربية على مستوى المدارس العليا يضم وحدة التربية البدنية بحجم ساعي يقدر بـ 45 ساعة في السنة الأولى كما يتلقى الأستاذ تكوينا إضافيا أثناء الخدمة لتحسين تحكمه في تدريس هذه المادة.

 

وذكرت بهذا الخصوص أنه في الطور الابتدائي وابتداء من السنة الرابعة يوجد أستاذ اللغة العربية الذي يشرف على كل المواد إلى جانب أستاذ اللغة الفرنسية وأستاذ اللغة الأمازيغية كما تقرر منذ 2016 زيادة بـ 15 دقيقة لحصة التربية البدينة لتصل الفترة الزمنية المخصصة لها 45 دقيقة فقط.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول