تمديد السنة الجامعية للمقيمين إلى جانفي 2019

أخبار الوطن
21 سبتمبر 2018 () - رشيدة دبوب
0 قراءة
+ -

أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن ترسيم قرار تمديد السنة الجامعية للأطباء المقيمين، وتحديد رزنامة لتعويض الدروس تمتد إلى جانفي 2019، تكون متبوعة بامتحانات عادية واستدراكية.

وحسب بيان للوزارة، فإن وزير القطاع، الطاهر حجار، التقى رؤساء اللجان البيداغوجية الجهوية يوم 18 سبتمبر 2018، بحضور أمين عام الوزارة والمدير العام للتعليم والتكوين العاليين وعمداء كليات الطب، حيث تمّ الإشارة إلى الوضعية التي وصل إليها الأطباء المقيمون بسبب إضرابهم عن الدراسة، وتمّ التذكير بالقوانين سارية المفعول في مجال تنظيم الدراسة.

وبعد نقاش واسع تمّ الإجماع على تخصيص مرحلة للاستدراك بالنسبة للأطباء المقيمين في السنة الأولى من أكتوبر 2018 إلى غاية جانفي 2019، مع تحديد إجراء امتحان الدورة العادية بين جانفي وفيفري 2019، والدورة الاستدراكية مابين فيفري ومارس 2019، وسيسمح بإجراء الامتحان للأطباء المقيمين الذين اعتمدت نتائجهم الدراسية والذين نجحوا بعد حضور الدروس النظرية والتطبيقية الاستدراكية المبرمجة من قبل اللجان البيداغوجية الجهوية للتخصصات.

أما بخصوص الانتقال إلى السنة الثانية، فأشار بيان الوزارة الذي تحوز "الخبر" نسخة منه، إلى أنه مسموح للأطباء المقيمين الذين أُعلن نجاحهم في الامتحان الوطني للسنة الأولى، حيث حُددت مرحلة الدراسة مابين أفريل وجويلية 2019 وبُرمجت الدورة العادية للامتحان في سبتمبر 2019 والدورة الاستدراكية في أكتوبر 2019.

وستُطبق هذه الإجراءات المُتخذة، يُضيف ذات المصدر، بالنسبة للسنة الأولى على جميع السنوات الوسطى، حيث سيتمّ تخصيص مرحلتين للدراسة من أكتوبر 2018 إلى غاية جانفي 2019 والثانية من أفريل إلى غاية جويلية 2019، غير أنّ عملية التقييم ستكون جهوية وتسيرها اللجان البيداغوجية الجهوية للتخصصات واعتمادا على دفتر الطبيب المقيم.

أما الامتحان الخاص بالشهادة الوطنية للدراسات الطبية المتخصصة، فإنه سيجري ما بين شهري فيفري ومارس 2019 بالنسبة للدورة العادية، وبين مارس وأفريل للدورة الاستدراكية، ويُسمح بإجراء هذا الامتحان الختامي للأطباء الذين نجحوا في دراستهم، ويمكن لرؤساء اللجان البيداغوجية الجهوية للتخصصات الاحتفاظ بالأطباء المُقيمين الذين رسبوا في امتحان الشهادة الوطنية للدراسات الطبية المتخصصة في المصالح الاستشفائية، إذا سمح بذلك مسارهم البيداغوجي طبقا للقانون المعمول به، وختم البيان بالتأكيد على متابعة تطبيق هذا البرنامج على أن يكون اجتماع للقيام بتقييم مرحلي لمسار استدراك الدروس في ديسمبر 2018.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول