سعر خامات أوبك يقترب من 68 دولارا

مال و أعمال
18 سبتمبر 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

قفز سعر سلة خامات أوبك  89. 67 دولارا للبرميل  أمس الثلاثاء بعد أن كان قد استقر عند 66.43 دولار الإثنين الفارط، حسب الإحصاءات التي أوردتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم الأربعاء على  موقعها الإلكتروني.

وتضم سلة خامات أوبك التي تعد مرجعا في قياس مستوى الإنتاج 14 نوعا وهي  خام صحاري الجزائري، والخام العربي الخفيف السعودي، وخام التصدير الكويتي، وخام مربان الإماراتي، والإيراني الثقيل، والبصرة الخفيف العراقي، وخام السدر  الليبي، وخام بوني النيجيري، وخام  ميرايات الفنزويلي، وجيرا سول الأنغولي  ورابي الخفيف الغابوني، وأورينت الاكوادوري،  وزافيرو لغينيا الاستوائية، وجينو الكونغولي.

من جهتها، أنهت أسعار الذهب الأسود جلسة   الثلاثاء،  حيث بلغ خام برنت تسليم  نوفمبر بلندن 64.78 دولارا للبرميل منخفضا بـ 14. 6 بالمائة دقائق  قبل الإغلاق .  

و في نيويورك، أنهى خام القياس الأمريكي تسليم أكتوبر الجلسة عند 59.34  دولارا منخفضا بـ 3.56 بالمائة . 

و كانت الأسعار قد ارتفعت إلى مستويات عالية الإثنين الفارط بعد الهجوم الذي  استهدف منشآت نفطية بالمملكة العربية السعودية.

في هذا الصدد، طمأنت الرياض بخصوص استئنافها الكامل لإنتاجها من النفط في  نهاية سبتمبر.

وقال وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان أمس الثلاثاء إن إنتاج النفط السعودي سيستأنف بالكامل بحلول نهاية سبتمبر الجاري، وذلك بعد هجمات طالت  منشأتين رئيسيتين لشركة أرامكو. وأضاف المسؤول السعودي في مؤتمر صحفي بجدة إن المملكة ستواصل تزويد عملائها  بالنفط بشكل كامل هذا الشهر، مضيفا أن بلده استخدم مخزوناته الاحتياطية للحفاظ  على إمدادات النفط بشكل طبيعي. وبحلول نهاية سبتمبر ستعود طاقة إنتاج النفط إلى 11 مليون برميل يوميا.    

  تجدر الإشارة إلى أن منظمة أوبك لم تعلن عن أي إجراءات أمام هذه الوضعية وكان الاجتماع السادس عشر للجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق أوبك والدول غير الأعضاء في المنظمة المنعقد اليوم بأبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة)، فرصة للتأكيد على ضرورة الالتزام المستمر بـاتفاق التعاون لدعم استقرار سوق  النفط ولكن لم يتم إقرار تخفيضات إضافية. 

يذكر أن منظمة أوبك قد اتفقت في ديسمبر 2018  مع عشرة بلدان منتجة خارجها  وعلى رأسها روسيا على تخفيض مشترك لإنتاجها بمعدل 1.2 مليون برميل يوميا  (تخفيض 800.000 برميل يوميا من طرف بلدان أوبك و 400.000 برميل يوميا من طرف  البلدان المنتجة خارجها. وتم تمديد  هذا الاتفاق  لفترة إضافية  تدوم 9 أشهر بداية من 1 جويلية إلى  غاية 31 مارس 2020 .

وكانت منظمة أوبك قد دعت في تقريريها الشهري إلى "مسؤولية مشتركة" لكل الدول المنتجة للنفط لضمان استقرار السوق. 

هذا و ينتظر أن تعقد  اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق أوبك و الدول  غير الأعضاء في المنظمة اجتماعها المقبل في الرابع من ديسمبر المقبل بفيينا. تضم هذه اللجنة  كل من الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت ونيجيريا وفينزويلا وروسيا وكازاخستان.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول