عاجل
وزارة الخارجية تستدعي السفير الفرنسي

نائب برلماني يسائل الوزير الأول حول بيراف

أخبار الوطن
20 فبراير 2020 () - إسلام.ب
0 قراءة
+ -

وجه النائب في المجلس الشعبي الوطني عن جبهة العدالة والتنمية حسن عريبي سؤالا كتابيا إلى الوزير الأول عبد العزيز جراد يتعلق بما وصفها "جريمة" وقوف واستعداد رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى بيراف لعلم الكيان الصهيوني.

وقال النائب البرلماني "أخاطبكم باعتباركم المسؤول الأول على كل ما يحدث خارج التراب الوطني عن جريمة الوقوف والاستعداد لعلم لا أقول الكيان الصهيوني بل أقولها بالمليان العدو الصهيوني".

وأضاف "ألا ترى الشعب وهيجانه ؟ إنه ينتظر إجابات مقنعة لجريمة مكتملة الأركان، مكانها بيت الدبلوماسية الجزائرية وسفاحها الذي لا أريد أن أعطيه شرف الاسم رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، الذي دنس المكان الذي مر عليه شهداء الدبلوماسية الجزائرية، ولن تكف تراب الأرض لتطهير المكان من هذا الولوغ".

وتابع "ما معنى أن يقف مسؤول جزائري مستعدًّا لعلم العدو الصهيوني؟ هل وقوفه كان عملا فرديا معزولا؟ أو عمل تحت غطاء الدبلوماسية الجزائرية؟".

وختم النائب البرلماني "وإذا كانت الجريمة بالتنسيق مع هيئات أو مؤسسات الدولة الجزائرية، فهل هذا ما تبشر به الجزائر الجديدة للجزائريين؟ وإذا كانت الجريمة عملا معزولا لم تتأخرون في الرد عن شارع جزائري يغلي؟ وما هي الإجراءات التي يجب القيام بها ضد الجاني؟ وماهي الإجراءات التي يجب القيام بها حتى لا تتكرّر مثل هكذا جرائم؟".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول