بسكرة تفقد اثنين من خيرة أطباءها

أخبار الوطن
7 يوليو 2020 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

فقدت الأسرة الطبية والعلمية ببسكرة خلال الـ24 ساعة الأخيرة رئيس الجمعية الولائية للأطباء الخواص، ومدير مركز البحث العلمي والتقني للمناطق الجافة، اللذين كانا يخضعان للعلاج بمصلحة كوفيد- 19، حسب ما أفادت به اليوم الثلاثاء مصادر محلية.

وقد نعت الجمعية الولائية للأطباء الخواص رئيسها، محمد حوحو، الطبيب المختص في الغدد والسكري الذي توفي متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا المستجد، صباح اليوم الثلاثاء، حسب ما علم من نائب رئيس الجمعية، سامية بخوشة التي أكدت أن الفقيد الذي كان يخضع للعلاج جراء إصابته بكوفيد- -19 منذ فترة، قد لفظ أنفاسه الأخيرة لدى نقله إلى مستشفى محمد زيوشي بطولقة.

وذكرت أن الفقيد المعروف بنشاطه الخيري وإشرافه على العديد من الأيام الطبية الجراحية والتكوين المتواصل للأطباء، كان دائم الحضور في كل النشاطات التحسيسية للوقاية من وباء فيروس كورونا كما بادر في الآونة الأخيرة بإطلاق حملة لإنشاء مخبر للكشف المسبق عن الإصابة بكوفيد-19 بولاية بسكرة.

وقد وصفت نائب رئيس الجمعية التي نعت أيضا الطبيب، سمير شبيلة، مختص في طب العظام الذي وافته المنية مساء أمس الاثنين بمستشفى الحكيم سعدان بعاصمة الولاية متاثرا بوباء كورونا، فقدان الطبيبين حوحو وشبيلة بـ"الخسارة الكبيرة على الصعيدين المهني والنشاط الجمعوي لا يمكن تعويضها".

من جهة أخرى، فقدت الأسرة العلمية البروفيسور محمد بلحمرة، مدير مركز البحث العلمي والتقني للمناطق الجافة ببسكرة، الأستاذ بقسم العلوم الفلاحية بجامعة محمد خيذر ببسكرة هذه الأخيرة التي نعت الراحل ووصفته بـ"القامة العلمية".

للتذكير، فقد عرفت ولاية بسكرة ارتفاعا محسوسا في عدد الإصابات بكوفيد-19 في الآونة الأخيرة، حيث تم تسجيل 45 إصابة جديدة اليوم الثلاثاء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول