انطلاق أشغال خط ميترو ساحة الشهداء - باب الوادي قريبا

أخبار الوطن
14 يوليو 2020 () - خ.د/وأج
0 قراءة
+ -

أعلن والي ولاية الجزائر، يوسف شرفة، أمس الإثنين عن الانطلاق قريبا في أشغال انجاز توسعة مقطع مترو العاصمة الرابط بين ساحة الشهداء وباب الوادي وذلك ضمن مشروع توسعة على إمتداد 16 كلم من الجهة الغربية للعاصمة.

وأوضح الوالي، أن أشغال المقطع الذي سيربط محطة ساحة الشهداء بباب الوادي (الساعات الثلاث) ستنطلق على أبعد تقدير في الثلاثي الأخير من السنة الجارية ويندرج المشروع في إطار توسعة الميترو من الناحية الغربية وذلك ليمتد على مسافة 16 كلم باتجاه كل من بلديات الأبيار، شوفالي، دالي إبراهيم، الشراقة، أولاد فايت، العاشور في إطار المخطط الإستراتيجي لولاية الجزائر 2035.

ويهدف المشروع، حسب ذات المتحدث، لتحسين انسيابية الحركة المرورية، معتبرا إياه من "أطول خطوط الميترو" بالعاصمة ويتضمن محطات عدة.

وأشار شرفة أن أشغال التوسعة أوكلت للمجمع العمومي "كوسيدار، الذي أصبح "رائدا" في المجال ويمتلك الخبرة والإمكانيات لتجسيد مثل هذه المشاريع الإستراتيجية بمعايير عالية الجودة من حيث الإنجاز وبكفاءات وطنية.

واستطرد قائلا أن أشغال مشروع توسعة الميترو بالناحية الشرقية للعاصمة هي حاليا في طور الانجاز من طرف نفس المجمع والذي يتكفل بإنجاز مقطعين يشملان الحراش-مطار هواري بومدين الدولي, على إمتداد 5ر9 كلم, وعين النعجة-براقي على امتداد 6 كلم، مبرزا أن دخول حيز الخدمة الجزئي لتوسعة الميترو بالجهة الشرقية ستكون بداية سنة 2021.

من جهة أخرى، أشار الوالي إلى أن وزارة النقل أطلقت مؤخرا مناقصة دولية من أجل وضع مخطط تهيئة وتطوير الحركة المرورية الحضرية بالجزائر العاصمة وهي "في المرحلة النهائية لإختيار الشريك الذي ستحدد معه تفاصيل إنجاز وتمويل هذا المشروع الحيوي".

وذكر الوالي بأهم المشاريع التي هي قيد الإنجاز في العاصمة لفك الإختناق وتوفير السيولة المرورية على غرار أشغال إنجاز تتمة طريق نافذ إلى العناصر باتجاه بئر خادم ومشروع الجسر العملاق في الاتجاه الثاني المؤدي من واد أوشايح-البليدة بالطريق الشعاعي الذي سيسمح بتدعيم شبكة الطرقات الحضرية بالعاصمة إلى جانب العديد من محاور الطرقات الإزدواجية والمحولات قيد الإنجاز ستكون جاهزة وتدخل حيز الخدمة في سنة 2021.

ومن جهة أخرى،أشار انه سيتم إستلام في غضون السنة الجارية 3 مشاريع حظائر السيارات بكل من قاريدي (القبة) والمرادية وحيدرة وكذا إعادة بعث مشروع المحطة متعددة الخدمات ببئر مراد رايس إلى جانب توسعة خطوط تراموي وهي قيد الدراسة على غرار خط المعدومين - بئر مراد رايس على مسافة (4.6 كلم) وخط عين طاية - هراوة - برج البحري (8 كلم) لتدعيم شبكة النقل العام الجماعي.

وأكد الوالي أن أشغال تهيئة واد الحراش توجد في مرحلتها النهائية وعلى مستوى كافة المرافق التابعة له, بالإضافة إلى استلام ملعبي الدويرة وبراقي نهاية الثلاثي الأول من السنة المقبلة. وأضاف الوالي أنه تمت برمجة قريبا القيام بعمليات تهيئة وإعادة تأهيل البنايات القديمة على مستوى الجهة الشرقية للعاصمة على غرار حي بلكور (بلدية محمد بلوزداد)،شارع طرابلس (بلدية حسين داي)، لتشمل العملية تدريجيا باقي الأحياء مثل الحراش و رويسو.

وفي ذات السياق، أفاد الوالي أنه تم مؤخرا إطلاق عملية لإجراء خبرة تقنية على مستوى 1800 بناية بحي القصبة لتصنيفها وتسخير 15 فرقة ميدانية لتقييم وضع البنايات المدرجة ضمن خانة البنايات الآيلة للانهيار.

وفي ذات الإطار، استعرض والي العاصمة المشاريع الكبرى المندرجة في اطار المخطط الاستراتيجي لولاية الجزائر 2035 التي هدفها "الارتقاء بالعاصمة لمنزلة العواصم الكبرى"، مشيرا إلى ما شرع في تجسيده فعليا لاسيما مشاريع تحسين النقل، هيكلة النسيج الحضري،إعادة وتنشيط المركز التاريخي للعاصمة والتكفل بمناطق الظل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول