سفير الجزائر في تركيا يحاضر حول الاستفتاء وملف الصحراء

أخبار الوطن
25 نوفمبر 2020 () - ق. د
0 قراءة
+ -

 

قال سفير الجزائر بتركيا، مراد عجابي، إن "الاقتراع على الدستور الذي شهدته الجزائر مطلع الفاتح من نوفمبر الجاري، يمثل لحظة تاريخية ومنعطفا هاما في تاريخ الجزائر الحديث"، وأضاف مراد عجابي، في محاضرة بمعهد الدراسات الاستراتيجية بالعاصمة التركية، أنقرة، تحت عنوان "الجزائر الجديدة: ما بعد الاستفتاء على الدستور"، أن "الجزائريين صوتوا على القضايا المطروحة للمراجعة والرأي في الدستور الجديد الذي يعكس الكثير من المتغيرات الجديدة في الجزائر، على المستوى السياسي وحماية الحقوق والحريات الأساسية والحقوق الاجتماعية والاقتصادية ومشاركة المجتمع المدني في الحياة السياسية"  .

وأوضح السفير عجابي أن التوجهات الكبرى للسياسة الخارجية الجزائرية "التي تسعى للوصول إلى جزائر جديدة، تعكسها الخطوط العريضة للدستور الجزائري الجديد الذي طرح على الجزائريين للاقتراع عليه".

كانت المحاضرة متبوعة بنقاش تمحور حول مغزى تزامن تاريخ الاستفتاء مع مناسبة الاحتفال بذكرى أول نوفمبر 1954، ودور ورؤية الجزائر بالنسبة لتسوية النزاعات الحالية على مستوى حوض المتوسط، ودلالة التعديل المتعلق بإمكانية مشاركة الجيش الوطني الشعبي في عمليات خارج حدود الجزائر؛ وأسباب وتداعيات الأزمة في الصحراء الغربية. وقد استغل السفير فرصة الإجابة على هذا السؤال للتعريف بالحيثيات التاريخية الصحيحة والأبعاد الجيوسياسية والقانونية الدولية لهذا الملف والموقف الراسخ للجزائر تجاه هذه القضية، "التي هي أساسا مسألة تصفية استعمار، وحلها الدائم الوحيد يكمن في تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراء".

وتلا المحاضرة، حوارا أجراه السفير عجابي مع صحيفة "Yeni Atik" التركية (وهي الجريدة التي تعتبر قريبة جدا من الحزب الحاكم في تركيا) تمحور حول موضوع المحاضرة، والعلاقات الثنائية بين تركيا والجزائر في الماضي والحاضر وآفاق المستقبل.

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول